Accessibility links

logo-print

أنباء عن توصل الولايات المتحدة وروسيا إلى معاهدة لنزع الأسلحة النووية


توصلت الولايات المتحدة وروسيا إلى اتفاق مبدئي حول معاهدة لنزع الأسلحة النووية تحل محل معاهدة "ستارت-1" الحالية، طبقا لما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال الثلاثاء.

وقالت الصحيفة إن موفد ا من قبل الرئيس باراك أوباما توجه إلى جنيف لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق الذي ستكون جميع عناصره قيد البحث حاليا، حسب صحيفة الأعمال الأميركية.

وأشارت الصحيفة نقلا عن "مسؤولين في إدارة ومراقبة الأسلحة" لم تذكر أسماءهم، أن المعاهدة الجديدة ستحدد العدد الأقصى للرؤوس النووية التي يحق لكل من الدولتين أن تمتلكها، بين 1500 و1675.

وهذا العدد مطابق للعدد الذي تحدث عنه أوباما ونظيره الروسي ديمتري ميدفيديف في يوليو/تموز 2009 عند تحديدهما إطار المفاوضات لإيجاد معاهدة بديلة لمعاهدة ستارت التي وقعت عام 1991 وانتهى العمل بها في الخامس من ديسمبر/كانون الأول.

أما عدد الصواريخ التي تحمل رؤوسا نووية فسيكون بين 700 و 800 لكل بلد مقابل العدد الذي أعلن في يوليو/تموز وكان بين 500 و1100.

وحذرت مصادر "وول ستريت جورنال "من أن التوقيع النهائي على المعاهدة قد يتطلب أيضا "بين أسبوع وشهرين". وقد يعقبه الإعلان عن محادثات جديدة حول الأسلحة النووية التكتيكية التي يمكن أن تستخدم في ساحة القتال.

وكان البيت الأبيض قد أعلن الأسبوع الماضي أن المفاوضات "قد شارفت على النهاية".
XS
SM
MD
LG