Accessibility links

عمرو موسى يطالب في باريس بممارسة ضغط على إسرائيل من أجل التخلي عن أسلحتها النووية


طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمر موسى الثلاثاء المجتمع الدولي بممارسة الضغط على إسرائيل مؤكدا إصرار العرب على تخلي إسرائيل عن أسلحتها النووية لتكون جزءا من شرق أوسط خال من أسلحة الدمار الشامل.

وقد أعرب موسى في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء الكويتية "كونا" على هامش قمة "الصفر العالمي "المنعقدة في باريس حول نزع السلاح النووي عن اعتقاده بأن إسرائيل بإمكانها الوفاء بالالتزامات الدولية والانضمام إلى معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية والخضوع لعمليات التفتيش من جانب الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

إلا أن إسرائيل ترفض حاليا كشف أية معلومات بشأن برنامجها النووي في حين يعتقد أن لديها أكثر من 200 رأس حربية نووية منذ عملية نقل هذه التكنولوجيا من فرنسا إلى إسرائيل في ستينيات القرن الماضي.

وأكد أنه سواء أكان هذا ممكنا أم غير ممكن فان لدينا إصرارا على أن تتخلى إسرائيل عن أسلحتها النووية قائلا إذا كانت إسرائيل تخشى أن تكون الدول العربية نووية فالنقطة الأساسية تتمثل في الإعلان أنه لن يكون لأي بلد في المنطقة حق في امتلاك أسلحة نووية.

وأعرب موسى عن الأمل بممارسة ضغوط على إسرائيل في هذا المجال تأتي من جهات متعددة.

وحول الذين لديهم إمكانية أفضل للضغط على إسرائيل أجاب موسى ببساطة "المجتمع الدولي" قائلا "هناك أمل " رغم " الحجج المؤيدة لإسرائيل من جهات عدة في هذا المؤتمر".

وعن تطورات الأزمة النووية الإيرانية أشار موسى إلى أن السياق الإيراني من شأنه أيضا أن يشمله اقتراح "المنطقة الخالية "مستغربا "كيف نتعامل فقط مع القضية النووية الإيرانية ونتجاهل تماما البرنامج النووي الإسرائيلي".

وأضاف أنه فيما يتعلق بموقفنا فهو موقف معتدل وطالما أعلنا أننا لا نحتاج إلى برنامج نووي عسكري فلماذا التسامح مع البرنامج الإسرائيلي.

ورأى أن الخطر المحدق في الشرق الأوسط سيبقى مطردا مع عدم إيجاد حل وجعل المنطقة خالية من هذا السلاح المدمر.
XS
SM
MD
LG