Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تقول إن عمليات الإنقاذ في هايتي اكتملت تقريبا وثمة حاجة لإيواء عشرات الآلاف


صرح "جون هولمز" مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية بان عمليات توفير الرعاية الصحية للمصابين والمرضي في هايتي آخذة في التحسن - لكنها لم تحقق تقدما مرضيا.

وقال ان معظم عمليات انقاذ الارواح اكتملت - لكن الادوية الضرورية لا تزال غير متوفرة كما ان هناك حاجة لنظام انذار مبكر لمراقبة اي تفش للامراض بشكل وبائي.

واشار "هولمز" الى ان معظم الهايتيين يحصلون على المياه النظيفة ولكنه يتعين تحسين نظام الصرف الصحي. وقال المسؤول الدولي ان الكثيرين يتلقون المساعدات الغذائية - لكن برنامج الغذاء العالمي يستهدف الوصول الى مليوني نسمة خلال الايام العشرة القادمة.

واضاف جون هولمز:"تتزايد بشكل مطرد أعداد الاشخاص الذين يحصلون على احتياجاتهم الضرورية من المواد الغذائية والوجبات الجاهزة والارز. ويتم توزيع تلك المواد بالكوبونات الامر الذي يسهل استهداف المحتاجين بالمقارنة مع عمليات التوزيع الاخرى التي تتسم بالسرعة وعدم النظام.

اعتقد اننا نحقق تقدما رئيسيا." ومضى هولمز قائلا ان عشرات الالاف من الهايتيين سيحتاجون الخيام والمفارش البلاستيكية وغيرها التي تقيهم من مياه الامطار قبل بدء موسم الامطار والاعاصير خلال شهور قليلة.

ويشير المنسق الدولي لعمليات الاغاثة الى ان العديد من الناجين من الزلزال لا يزالون يعيشون بين انقاض بيوتهم لانهم يريدون ان يبقوا قريبين من الاماكن التي اعتادوا العيش والعمل فيها.

XS
SM
MD
LG