Accessibility links

logo-print

سوريا تؤكد تلقيها طلبا من واشنطن باعتماد سفير أميركي جديد في دمشق


أعلن وزير الخارجية السورية وليد المعلم اليوم الأربعاء أن سوريا تلقت طلبا من الولايات المتحدة لاعتماد سفير أميركي لدى دمشق.

وقال المعلم في تصريحات للصحافيين إن "الولايات المتحدة رشحت سفيرا وهذا ما نعتبره شأنا أميركيا من حقوق السيادة" معتبرا أنه " من حق سوريا أن تدرس هذا الترشيح."

وأكد المعلم تقارير لوسائل الإعلام قالت إن واشنطن تنوي تعيين الدبلوماسي الأميركي روبرت فورد لهذا المنصب.

ويمثل التحرك الأميركي خطوة أخرى نحو تحسين العلاقات مع سوريا، وهي العملية التي بدأها الرئيس باراك أوباما بعد قليل من توليه الحكم منذ عام مضى.

وقال مسؤول بالسفارة الأميركية في دمشق إنه تم التقدم بطلب للحكومة السورية لاعتماد سفير، إلا أنه لم يحدد اسم السفير المقترح.

وكانت الخارجية الأميركية قد أعلنت في شهر يونيو/ حزيران الماضي عن نيتها تعيين سفير جديد لدى دمشق، كما قامت الإدارة في شهر سبتمبر/ أيلول بدعوة مسؤول سوري إلى واشنطن للمرة الأولى خلال خمسة أعوام.

وزار وفدان أمنيان أميركيان دمشق العام الماضي لبحث التعاون في العراق والخطوات التي يمكن أن تتخذها سوريا لمنع تسرب المقاتلين المناهضين للولايات المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة قد سحبت سفيرها من دمشق عام 2005 بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري بعد أن اتهمت التيارات المناهضة لسوريا في لبنان نظام الرئيس بشار الأسد بالمسؤولية عن الحادث، وهو ما نفته سوريا.
XS
SM
MD
LG