Accessibility links

logo-print

إرجاء النظر بطعون المرشحين المستبعدين إلى ما بعد الانتخابات


أرجأت الهيئة التمييزية النظر بالطعون المقدمة من قبل الكيانات والمرشحين المستبعدين من المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة الى ما بعد الانتخابات والسماح لهم بالمشاركة فيها.

أكدت ذلك رئيسة الإدارة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حمدية الحسيني في حديث مع "راديو سوا"، مشيرة إلى أن مشاركة "الذين شـُملوا بقانون المساءلة والعدالة في الانتخابات تأتي ضمن حقهم الدستوري".

النائب عن التوافق ظافر العاني الذي حذفت المفوضية يوم أمس اسمه من قائمة المرشحين للانتخابات استنادا إلى كتاب صادر عن هيئة المساءلة والعدالة كونه مشمول بإجراءاتها، أكد أن قرار هيئة التمييز أعاد الثقة باستقلالية القضاء العراقي، قائلا إن "هذا القرار يكشف بان هيئة المساءلة والعدالة كانت تتصرف بشكل غير قانوني".

من جانبه وصف القيادي في حزب الدعوة وليد الحلي قرار الهيئة التمييزية بأنه قرار مر لا بد من القبول به على حد قوله.

يذكر أن نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن قدم مقترحا قبيل زيارته الأخيرة إلى العراق بإرجاء تطبيق قرارات هيئة المساءلة والعدالة إلى ما بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة الأمر الذي لاقى اعتراض عدد من الكيانات السياسية التي وصفت المقترح بأنه تدخل في الشأن العراقي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" ظافر احمد:

XS
SM
MD
LG