Accessibility links

باعة وخياطو الملابس العسكرية تحت الرقابة الصارمة


وضعت الحكومة الباعة والخياطين المختصين بالملابس العسكرية تحت الرقابة الصارمة بعد تعدد الهجمات التي يرتكبها مسلحون يرتدون زي قوات الجيش والشرطة.

وطلبت الوزارات الأمنية من أصحاب المحلات والخياطين التقيد بشروط وضعتها لبيع هذا النوع من الملابس الجاهزة أو حسب الطلب، بينما كان الأمر متاحا بشكل تام من دون أي موانع في السابق.

وأشاد صاحب أحد المشاغل في شارع الرشيد وسط بغداد يدعى يحيى بالقرار، مشيرا في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن مسؤولين حكوميين أبلغوا الخياطين بضرورة أن يطلبوا من المشترين أوراق ووثائق تدل على أنهم من قوات الشرطة أو الجيش.

يذكر أن وزارة الداخلية قررت قبل أسبوعين وضع ضوابط محددة لبيع الملابس العسكرية بغية منع من وصفتهم بالمجرمين من تضليل القوات الأمنية عبر بعض الثغرات، حسب قولها.

XS
SM
MD
LG