Accessibility links

غورباتشوف يغادر لبنان بعد محادثات أجراها مع الرئيس سليمان ومسؤولين اللبنانيين آخرين


غادر رئيس الاتحاد السوفيتي الأسبق ميخائيل غورباتشوف بيروت الأربعاء في ختام زيارة قام بها للبنان، الذي زاره بدعوة من "المؤسسة الدولية للإعلان"، لإلقاء محاضرة بعنوان "هدم الجدار بين الحاضر والمستقبل".

وقد التقى غورباتشوف خلال الزيارة الرئيس اللبناني ميشال سليمان، وتحدث له عن "الأوضاع في روسيا منذ تجربة "البيريسترويكا" و"الغلاسنوست" التي أطلقها غورباتشوف، وتطور الأمور بعد ذلك على الساحة الداخلية في روسيا والعالم، حسب ما ذكرت وكالة أنباء نوفوستي الروسية.

ومن جانبه رحب الرئيس سليمان بغورباتشوف، مشيدا بدوره في عقد مؤتمر مدريد الذي لا يزال يشكل المرجعية الأساسية للسلام الشامل والعادل في الشرق الأوسط، وفقا لصحيفة "المستقبل".

كما التقى غورباتشوف رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري واستعرض معه المستجدات الإقليمية والدولية.

كما أجرى الرئيس السوفيتي الأسبق محادثات مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري.

وردا على سؤال حول قدرة روسيا على لعب دور في النظام العالمي الجديد قال غورباتشوف: "إنني مؤمن بذلك، ولحسن الحظ يوجد أشخاص آخرون يؤمنون أيضاً بذلك . روسيا تتمتع بقدرات هائلة ولها تاريخ عريق وثقافة عريقة، وهي دولة كبيرة وقادرة على الحوار وتستطيع أن تطرح الاقتراحات المهمة . أعتقد أيضا أن الدول الصغيرة والمتوسطة تستطيع تدريجيا أن تلعب دورا مهما. وهذا أمر مهم لأن خبرة هذه الدول يمكن أن تكون مفيدة وأن تساهم بشكل كبير في السياسة الدولية".

ووصف غورباتشوف لبنان بأنه بلد صعب، مشيدا في الوقت ذاته بالجهود المبذولة من أجل تعزيز الاستقرار فيه.
XS
SM
MD
LG