Accessibility links

logo-print

أوباما يقرر عدم إدراج كوريا الشمالية على قائمة الدول الراعية للإرهاب


أعلن الرئيس أوباما الأربعاء أنه قرر عدم إدراج كوريا الشمالية مجددا على القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

وعرض الرئيس أوباما موقفه في رسالة بعثها إلى زعماء الكونغرس الأميركي إلى جانب تقرير سري عن تصرفات بيونغ يانغ ما بين 26 يونيو/حزيران و16 نوفمبر/تشرين الثاني الماضيين.

وقال الرئيس الأميركي إن التقرير خلص إلى أن كوريا الشمالية لا تفي بالمعايير القانونية لإعادة تصنيفها كدولة راعية للإرهاب.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد أشارت في يونيو/حزيران إلى احتمال إعادة إدراج كوريا الشمالية على القائمة السوداء كرد على التجارب النووية والصاروخية التي أجرتها بيونغ يانغ. كما طالب عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين باتخاذ تلك الخطوة.

وفي يوليو/تموز الماضي، أقر مجلس الشيوخ الأميركي قرارا غير ملزم يدعو الرئيس إلى النظر في إدراج كوريا الشمالية على اللائحة واصفا إياها بأنها "تشكل تهديدا لشمال شرق آسيا وللسلام والأمن الدوليين."

يذكر أن كوريا الشمالية أدرجت على قائمة الدول الراعية للإرهاب في 20 يناير/كانون الثاني 1988 بعد اعتداء على طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الكورية الجنوبية في 29 نوفمبر/تشرين الثاني 1987 أوقع 115 قتيلا.

غير أن إدارة الرئيس جورج بوش سحبت في 2008 اسم بيونغ يانغ من اللائحة نظرا للتقدم الذي حققته في جعل برنامجها النووي أكثر شفافية.
XS
SM
MD
LG