Accessibility links

logo-print

البحرين تؤكد أن الجهود العسكرية الأميركية في الخليج دفاعية ولا تستهدف إيران


أكد وزير خارجية البحرين الأربعاء أن الجهود العسكرية التي تبذلها الولايات المتحدة وحلفاؤها في الخليج هي إجراء دفاعي يصب في مصلحة الجميع وليست موجهة ضد إيران، وذلك ردا على سؤال حول نشر واشنطن أنظمة صاروخية جديدة لاعتراض الصواريخ في المنطقة.

وقال الشيخ خالد بن أحمد الخليفة إثر محادثات عقدها في واشنطن مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون: "نحن لا نهدد أحدا. الإجراءات قائمة منذ عقود. الأمر يتعلق بتحديث عمل تكنولوجيات جديدة" ولكنه لم يشر تحديدا إلى أنظمة الصواريخ الأميركية. وأعرب الوزير البحريني عن أمله في ألا ترى إيران ذلك بأنه إجراء ضدها.

ومن ناحيتها، أكدت كلينتون أن واشنطن تسهر على أن تكون لحلفائها في الخليج "القدرات الدفاعية التي هم بحاجة لها."

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد كشفت السبت الماضي أن الولايات المتحدة تعتزم نشر أنظمة صاروخية مضادة للصواريخ في الخليج تحسبا من هجوم إيراني محتمل.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين عسكريين وآخرين في إدارة الرئيس أوباما، أن واشنطن تنشر سفنا متخصصة قبالة السواحل الإيرانية وكذلك صواريخ مضادة للصواريخ في أربع دول هي قطر والإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت.
XS
SM
MD
LG