Accessibility links

logo-print

جلسة استثنائية للبرلمان العراقي لمناقشة قرار السماح بمشاركة المرشحين المبعدين في الانتخابات


دعا رئيس مجلس النواب العراقي إياد السامرائي اليوم الخميس إلى عقد جلسة استثنائية للبرلمان يوم الأحد المقبل لمناقشة قرار هيئة التمييز بالسماح للمرشحين المبعدين بالمشاركة في الانتخابات التشريعية القادمة.

وأكد مصدر رسمي أن توجيه الدعوة جاء بناء على طلب رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي لعقد جلسة طارئة لمناقشة قرار هيئة التمييز بالسماح لمئات المرشحين بالمشاركة في الانتخابات بعد أن منعتهم هيئة المساءلة والعدالة من خوضها بدعوى انتمائهم لحزب البعث المنحل.

ويدور جدل حاد في الأوساط السياسية حول قرار هيئة التمييز المكونة من سبعة قضاة رشحهم مجلس القضاء الأعلى واقر تشكيلتها البرلمان الشهر الماضي.

وكان المالكي قد دعا أمس الأربعاء إلى جلسة طارئة للبرلمان الذي أنهى فصله التشريعي بإقرار الموازنة الأسبوع الماضي.

وفي غضون ذلك، قال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ إن تأجيل تطبيق قانون المساءلة والعدالة لما بعد الانتخابات هو "غير قانوني وغير دستوري".

وأضاف الدباغ في بيان له اليوم الخميس تعليقا على قرار الهيئة التمييزية بإرجاء النظر في طعون المستبعدين من الانتخابات، أن الحكومة تحرص على أن تجري الانتخابات بصورة شفافة ونزيهة وأن تتوفر فيها جميع المعايير القانونية.

وشدد الدباغ على ضرورة توفير فرص متساوية لجميع المرشحين في أجواء ديمقراطية تضمن توفير كامل الشرعية للعملية الانتخابية.

وكانت الهيئة التمييزية قد أرجأت النظر في الطعون المقدمة من قبل الكيانات والمرشحين المستبعدين من المشاركة في الانتخابات العراقية المقبلة إلى ما بعد الانتخابات كما سمحت لهم بالمشاركة فيها.

يذكر أن نائب الرئيس الأميركي جو بايدن قدم مقترحا قبيل زيارته الأخيرة إلى العراق بإرجاء تطبيق قرارات هيئة المساءلة والعدالة إلى ما بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة الأمر الذي لاقى اعتراض عدد من الكيانات السياسية التي وصفت المقترح بأنه تدخل في الشأن العراقي.
XS
SM
MD
LG