Accessibility links

إيران تتهم واشنطن بشن حرب نفسية في الخليج وتستخف بصواريخ باتريوت


اتهمت إيران اليوم الخميس الولايات المتحدة بشن ما أسمته بحرب نفسية في منطقة الخليج، كما استخفت بصواريخ باتريوت التي تعتزم واشنطن نشرها في أربع دول خليجية مؤكدة أن بإمكانها إيقاف هذه الصواريخ بسهولة.

ونقلت وكالة أنباء العمال الإيرانية شبه الرسمية عن رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية الجنرال حسن فيروز عبادي قوله " إن الأميركيين لا يريدون أن يروا علاقات جيدة ومتنامية بين إيران وجيرانها في منطقة الخليج وهكذا بدأوا حربا نفسية بتصوير طهران على أنها مصدر تهديد لدول الخليج العربية لإقناعها بحاجتها لحماية أميركية "، على حد قوله.

وهون عبادي الذي يعد أعلى مسؤول عسكري في إيران من التهديد الذي تمثله صواريخ باتريوت الأميركية للجمهورية الإسلامية مشيرا إلى أن طهران على دراية بمواقع هذه الصواريخ.

وقال إن "الأمر ليس جديدا بالنسبة لنا فقد تم إبلاغنا لدى تركيبها، بما في ذلك مواقعها الدقيقة" معتبرا أن "صاروخ باتريوت يمكن إيقافه بسهولة باستخدام تكتيكات بسيطة."

وكان مسؤولون أميركيون قد ذكروا يوم الأحد الماضي أن الولايات المتحدة وسعت نشر أنظمة دفاع صاروخية ذات قواعد برية وبحرية في الخليج وحوله للتصدي لما تراه تهديدا صاروخيا متزايدا من إيران.

وتشمل عمليات النشر الأميركية منشآت أرضية لصواريخ باتريوت الدفاعية في أربع دول خليجية هي الكويت وقطر والإمارات والبحرين.

وتنشر الولايات المتحدة أنظمة الدفاع الصاروخي في وقت يشهد توترا بسبب الخلاف الممتد منذ فترة طويلة بشأن برنامج إيران النووي حيث تدعو القوى الغربية إلى فرض عقوبات جديدة من الأمم المتحدة ضد طهران لرفضها وقف تخصيب اليورانيوم.

ويتكهن محللون بأن الولايات المتحدة وحليفتها إسرائيل قد تشنان هجوما على المنشآت النووية التي تعتقدان أنها يمكن أن تسمح لطهران بصنع أسلحة نووية في حال عدم التزام إيران بالمطالب الدولية، وهو ما يفتح الباب أمام إمكانية أن تصبح دول الخليج العربية أهدافا لضربات انتقامية إذا اعتبرت إيران أن أراضي تلك الدول استخدمت في عمليات ضدها.

XS
SM
MD
LG