Accessibility links

logo-print

شرطة كربلاء تعزو الهجمات ضد الزوار إلى كثرة أعدادهم وابتعاد بعضهم عن الطرق الرئيسية


عزا المتحدث باسم شرطة كربلاء الرائد علاء عباس الغانمي حصول هجمات ضد حشود الزوار المتوجهين لأداء مراسم "الزيارة الأربعينية" إلى أسباب عدة من بينها ضخامة أعداد الزوار وسلوك قسم كبير منهم طرقا فرعية.

وقال الغانمي إن شرطة كربلاء كانت تتوقع حدوث خروق أمنية شبيهة بتلك التي وقعت خلال اليومين الماضيين، بسبب كثرة أعداد الزائرين وكثرة الطرق النيسمية التي يسلكها الزائرون المتجهون نحو كربلاء لإحياء زيارة الأربعين.

وأوضح الغانمي في حديث لـ"راديو سوا" قوله إن "الجهد الأمني ينصب على حفظ الأمن داخل كربلاء ما يجعل استهداف الزائرين على الطرق الخارجية أمرا ممكنا".

وأضاف: "وزعنا قوتنا على مداخل ومركز المدينة بشكل أساسي. ولكن كما تعرفون أن كثافة الزائرين تجعلنا نتوقع الخروق التي حدثت يوم أمس وأمس الأول".

وفي سياق متصل لفت الغانمي إلى أن أجهزة كشف المتفجرات التي تعتمد عليها عناصر الأمن بتفتيش حشود الزائرين أثبتت فاعليتها، وقال إنها تعمل بشكل جيد، مشيرا إلى أن عناصر الأمن تستخدم أساليب متعددة أخرى لحفظ الأمن.

جدير بالإشارة أن كربلاء شهدت انفجارين خلال اليومين الماضين خلفا أكثر من 100 قتيل وجريح.

تقرير مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG