Accessibility links

غيبس يقول إن وجود دولة إيرانية نووية ليس في مصلحة واشنطن أو الصين


اعرب البيت الابيض الخميس عن اعتقاده بأن الصين ستواصل العمل مع الولايات المتحدة في مواجهة التحدي النووي الايراني، رغم الشكوك في احتمال انضمامها الى فرض عقوبات جديدة على ايران. وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس في هذا الشأن:

"وجود دولة ايرانية نووية ليس في مصلحة الحكومة الأميركية أو الحكومة الصينية، وسباق التسلح في الشرق الاوسط ليس جيدا بالنسبة لنا أو لهم."

وأضاف غيبس أن سباقاً للتسلح النووي على مستوى دولي بشكل عام وما يمكن أن ينشأ عن ذلك من عدم استقرار ليس مفيداً للولايات المتحدة ولا للصين. لكنه اكد اعتقاده أن التعاون سيستمر.

"أعتقد أن المسؤولين الصينيين سيواصلون العمل معنا فيما يتعلق بالخطوات المهمة التي سنتخذها ضد ايران لانها مهمة بالنسبة لنا جميعاً".

وكان وزير الخارجية الصيني يانغ جيشي قد أعلن معارضة بلاده لرغبة فرنسا والولايات المتحدة في فرض عقوبات جديدة على ايران، التي يتهمها المجتمع باستخدامها برنامجا نوويا سلميا كغطاء لتطوير سلاح نووي.

واعتبر الوزير الصيني في كلمة القاها أمام المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية في باريس الخميس أن الحديث عن تشديد العقوبات الآن يعقّد الوضع، مشيرا إلى أن الايرانيين لم يقفلوا الباب تماما أمام الاتفاق.
XS
SM
MD
LG