Accessibility links

logo-print

الرئيس مبارك يقول إن مصر ستواصل جهودها الحثيثة لحل القضية الفلسطينية


أكد الرئيس المصري حسني مبارك مجددا اليوم استمرار بلاده في جهودها الحثيثة من أجل حل القضية الفلسطينية محذرا من أن "اسرائيل هي المستفيد الوحيد من الوضع الحالي من خلال تكريس الاستيطان على أرض الواقع".
وأشار الرئيس مبارك خلال لقاء جماهيري على هامش افتتاح عدد من المشروعات الخدمية والتنموية في محافظة سوهاج جنوبي مصر إلى ضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية حتى يمكن العودة إلى مائدة المفاوضات بقوة واصفا القضية الفلسطينية بأنها "قضية الفرص الضائعة".

وحول علاقات مصر الخارجية قال الرئيس مبارك ان "علاقاتنا طيبة مع الدول العربية والافريقية ومع الغرب بشكل عام وهو ما ينعكس ايجابيا على مصلحة المواطن المصري"، حسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط ووكالة الأنباء الكويتية "كونا".

من جهة أخرى قال مبارك إن تطوير البنية الأساسية في محافظات الصعيد لم تسهم فقط في تحسين مستوى المعيشة انما كانت عنصرا جاذبا للاستثمارات التي وفرت العديد من فرص العمل لأبناء المنطقة.

ودعا مبارك إلى الاستفادة من أراضي الدولة في عمليات التنمية الشاملة من خلال حق الانتفاع في مناطق ذات حساسية خاصة مثل سيناء لافتا إلى رفض كل المحاولات لاقامة قواعد عسكرية أجنبية على أرض مصر تحت أي ذريعة أو مساومة.
وحذر مجددا من مخاطر استمرار الزيادة السكانية الكبيرة التي تلتهم الموارد المخصصة للتنمية والبنية الأساسية وتزيد من العجز في موازنة الدولة خاصة وأن حجم المبالغ المخصصة للدعم زادت إلى أكثر من 95 مليار جنيه إضافة إلى تخصيص 82 مليار جنيه لبند المرتبات.
وقال إن برنامج ادارة الأصول المملوكة للدولة حقق نجاحا ملموسا من خلال خفض ديون القطاع العام من 33 مليار جنيه إلى 4 مليارات جنيه حاليا ويجري العمل من أجل الوصول بها إلى الصفر قريبا.
XS
SM
MD
LG