Accessibility links

كلينتون تؤكد على ضرورة التعاون مع المجتمع الدولي للحد من طموحات إيران النووية


أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم الجمعة أن بلادها ستستمر في العمل مع الصين والمجتمع الدولي لفرض عقوبات على إيران للحد من طموحاتها النووية.

وقالت الوزيرة الأميركية إن الولايات المتحدة تبحث في "طبيعة الضغوط وطبيعة العقوبات التي يمكن فرضها على الإيرانيين"، وتابعت "سنواصل مد اليد إلى جميع شركائنا في هذا الجهد، بما في ذلك طبعا الصين".

وكانت الوزيرة الأميركية تعلق في واشنطن على تصريحات نظيرها الصيني يانغ جايشي الذي كان أكد الخميس في باريس أن بلاده لن تنضم إلى الولايات المتحدة والقوى الغربية الأخرى في الدعوة إلى معاقبة إيران، في حال لم تبد تجاوبا مع مطالبتها بوقف تخصيب اليورانيوم.

لقاء روسي إيراني

وفي هذا السياق، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة في برلين انه سيلتقي في المساء نظيره الإيراني منوشهر متكي على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ.

وقال الوزير الروسي عقب اجتماع مع نظيره الألماني غيدو فسترفيلي في برلين انه سينقل رسالة إلى نظيره الإيراني مفادها أن "إيران عليها أن تثبت من خلال الأفعال أن برنامجها النووي سلمي".

وأضاف "لدينا اليوم فرصة حقيقية للتوصل إلى اتفاق حول الترتيبات العملية".

واعتبر أن اتفاقا كهذا من شانه أن "يغير أجواء العلاقات" بين إيران ومجموعة الدول الست التي ترغب في التفاوض مع إيران لإقناعها بالتخلي عن برنامجها النووي المثير للجدل.

وكان الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد أشار الثلاثاء إلى أن بلاده جاهزة دائما لاستبدال اليورانيوم الضعيف التخصيب بالوقود العالي التخصيب الذي تحتاج إليه لتشغيل مفاعل طهران للأبحاث.

وقد تعاملت العواصم الغربية بحذر مع هذا التصريح.

وترفض إيران عرضا من مجموعة الدول الست بان ترسل الجزء الأكبر من اليورانيوم الضعيف التخصيب إلى روسيا وفرنسا لتحويله إلى وقود نووي.
XS
SM
MD
LG