Accessibility links

غيتس يعد بوضع آليات مدرعة مقاومة للألغام تحت تصرف دول الحلف الأطلسي في أفغانستان


أكد وزير الدفاع روبرت غيتس أن واشنطن تتعهد بإمداد حلفائها في حلف شمال الأطلسي بما يلزم من المعلومات والتدريب والتجهيزات لحماية قواتها من العبوات اليدوية الصنع في أفغانستان.

ففي اجتماع غير رسمي عقده وزراء دفاع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي في اسطنبول، وعد غيتس اليوم الجمعة بأن يضع تحت تصرف أعضاء الحلف الأطلسي آليات مدرعة تقاوم الألغام والتي يعمل درعها ومقدمتها المصممة على شكل زاوية على تحويل الانفجار إلى الخارج.

وقال غيتس للصحافيين "تعلمنا على حسابنا أن آخر خط للحماية والأكثر نجاعة لقواتنا هو الآلية المدرعة الحامية والمضادة للألغام MRAP والتي تنتج منذ 2007 لمقتضيات الحرب في العراق".

وأضاف غيتس أن "الولايات المتحدة ستبذل كل ما في وسعها في حدود القوانين الأميركية وفي أقرب وقت ممكن لتوفير أكبر عدد من تلك الآليات المدرعة للحلفاء وخاصة الذين ينشطون في المناطق الخطيرة".

يشار إلى أن القانون الأميركي ينص على أن التجهيزات غير الأساسية للقوات المسلحة الأميركية هي الوحيدة التي يمكن إعارتها أو بيعها.

وبذلك يعتزم البنتاغون أن يقترح على حلفائها شراء أو استئجار وربما إهداء الدول الأقل إمكانيات، تلك الآليات المتوفرة لديها لاسيما القادمة من العراق حيث بدأت القوات الأميركية انسحابها تدريجيا.

وقد بدأ البنتاغون في نهاية 2009 تجهيز قواته المنتشرة في أفغانستان بنموذج جديد من آلياته الرباعية الدفع التي أطلق عليها اسم MRAP تعتبر أكثر ملاءمة للأراضي الأفغانية الوعرة المسالك.

تجدر الإشارة إلى أن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن رحب بعرض غيتس، وقال "إنها خطوة مهمة جدا".
XS
SM
MD
LG