Accessibility links

شعث يصف محادثاته في غزة بالخطوة الإيجابية باتجاه انتهاء القطيعة بين فتح وحماس


أبدى نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في ختام زيارته لقطاع غزة، تفاؤله بالمحادثات التي جمعته بمسؤولي حركة حماس، معتبرا أنها تشكل خطوة إلى الأمام في طريق الخلاص الوطني ومؤشرا على إمكانية حصول انفراج ينهي القطيعة بين الفصيلين الفلسطينيين.

وقال شعث خلال مؤتمر صحافي :"فتحنا الباب للعلاقة الحقيقية والشراكة والثقة للوحدة في المستقبل، إذا كان هذا سيؤدي لخطوات عملية في الأيام القادمة سأكون أسعد الناس".

وأضاف: "كنا في ضيافة حماس ولقاؤنا بهم كان ايجابيا، فقد تحدثنا في كل شئ بشكل ايجابي وفي ضرورة إنهاء الانقسام". وأكد أن قادة حماس أحاطوه بنية الحركة التوقيع على الوثيقة المصرية للمصالحة مع فتح، مشيرا في المقابل إلى أنهم يبحثون عن بعض المخارج لنقاط وهو أمر من حقهم.

وأضاف شعث: "بعد توقيع الوثيقة سننطلق لننهي هذه القطيعة ولنذهب بالفعل إلى الوحدة".

يذكر أن زيارة شعث لقطاع غزة التي وصلها الأربعاء، هي الأولى من نوعها منذ سيطرة حركة حماس عليه.

وكانت مصر قد أرجأت إلى اجل غير مسمى توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بعدما رفضت حركة حماس توقيعه في الموعد الذي كانت حددته القاهرة وهو 15 أكتوبر/تشرين الأول 2009.

XS
SM
MD
LG