Accessibility links

logo-print

الصين تعرب عن قلقها من قرار إعادة النظر بتوجيه تهمة الإبادة للرئيس البشير


أعربت الصين عن قلقها من قرار المحكمة الجنائية الدولية إعادة النظر بقرارها عدم توجيه تهمة الإبادة إلى الرئيس السوداني عمر البشير، مؤكدة أن من شأن هذه الخطوة أن تزيد الوضع تعقيدا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية ما تشاوشيوي في بيان مساء الجمعة "لا نريد لهذا النوع من القرارات أن يزيد الوضع تعقيدا بالنسبة إلى حل مشاكل دارفور والسلام بين الشمال والجنوب أو أن يتدخل، لا بل أن يقوض، مناخ التعاون بين جميع الأطراف".

ولفت المتحدث إلى أن الوضع في السودان في مرحلة حاسمة ومعقدة وحساسة، مؤكدا أن الأطراف المعنية تحاول إحراز تقدم في مشاورات الدوحة، وأضاف أن السودان يعتزم إجراء انتخابات عامة في إبريل/نيسان وفي يناير/كانون الثاني المقبل سيجري استفتاء على مستقبل جنوب السودان.

وذكر المتحدث بأن بكين أعربت عن مخاوفها الكبيرة منذ بدء الدعوى ضد البشير في 2008، شأنها في ذلك شأن عدد من الدول العربية والإفريقية النامية والمنظمات الإقليمية كالاتحاد الإفريقي والجامعة العربية.

يذكر أن غرفة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية قد أمرت الأربعاء قضاة محكمة البداية فيها بإعادة النظر في قرارهم القاضي بعدم تضمين مذكرة التوقيف التي أصدروها بحق البشير تهمة الإبادة الجماعية.

وكان قضاة الدرجة الأولى أصدروا في الرابع من مارس/آذار 2009 مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني بتهمتي ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور غير أنهم اسقطوا عنه تهمة الإبادة التي طلبها له مدعي عام المحكمة.

وتقدم المدعي العام لويس مورينو-اوكامبو باستئناف في 6 يوليو/تموز 2009 لضم تهمة الإبادة إلى سلسلة التهم الموجهة إلى البشير.
XS
SM
MD
LG