Accessibility links

logo-print

مسؤول في الخارجية الأميركية يبدأ زيارة لنيجيريا تركز على التعاون في مكافحة الارهاب


يبدأ مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الإفريقية جوني كارسون اليوم السبت زيارة لنيجيريا في إطار جولة في إفريقيا، تأتي بعد زيارة مماثلة لنيجيريا قامت بها وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في اغسطس/ آب الماضي.

وأعلنت سفارة الولايات المتحدة في نيجيريا في بيان لها أن "الحكومة الأميركية ترحب بالتعاون مع نيجيريا في مجال الأمن الجوي وفي إطار تدابير أخرى لمكافحة الارهاب الدولي"، مؤكدة ان "الصداقة والعلاقات مع نيجيريا لا تتبدل".

وأشار البيان إلى أن كارسون سيلتقي مسؤولين حكوميين كبارا وقادة في المجتمع المدني، وأن الزيارة تهدف إلى التشديد على اهمية العلاقات الثنائية.

كما أن محادثات كارسون ستركز على الجهود لتحسين آلية الحكم والانتخابات ومكافحة الفساد، وفق ما تابع بيان السفارة. وكان كارسون قد زار في اطار جولته غانا وتوغو.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر دبلوماسي قوله إنه ينتظر وصول كارسون السبت إلى لاغوس على أن ينتقل الاثنين إلى العاصمة الفدرالية ابوجا.

وقال مسؤول في منظمة غير حكومية للدفاع عن حقوق الإنسان إنه دعي إلى لقاء مع كارسون في لاغوس في نهاية الاسبوع.

يذكر أن العلاقات بين الولايات المتحدة ونيجيريا هي الآن متوترة على ضوء محاولة النيجيري عمر فاروق عبد المطلب في 25 ديسمبر /كانون الاول تفجير طائرة أميركية كانت تتجه من امستردام الى ديترويت.

وعلى الأثر، وضعت واشنطن نيجيريا على قائمة دول يخضع ركابها للرقابة.

وأكدت كلينتون في نهاية يناير/ كانون الثاني أن عجز الحكومة النيجيرية عن الرد على حاجات الشباب يغذي التطرف في البلاد.

XS
SM
MD
LG