Accessibility links

logo-print

عاصفة ثلجية قوية تشل الحركة في واشنطن وولايات الساحل الشرقي للولايات المتحدة


تتعرض العاصمة الأميركية واشنطن وأجزاء واسعة من الساحل الشرقي للولايات المتحدة منذ الجمعة لعاصفة ثلجية وصفتها السلطات بـ "الاستثنائية" و"الخطرة جدا" حيث يتوقع أن يصل ارتفاع الثلج إلى 75سنتيمترا مما يجعلها أقوى عاصفة في المنطقة مند قرن من الزمن.

وضربت العاصفة عدة مناطق من نيوجيرسي في الشمال إلى نورث كارولينا في الجنوب وصولا إلى إنديانا باتجاه الغرب.

وتسببت العاصفة التي تعد ثاني أكبر عاصفة هذا الموسم بشل حركة العاصمة واشنطن وضواحيها حيث أعلنت حالة الطوارىء في ولايات فرجينيا وميريلاند وديلاوير التي تسمح لهم بتعبئة الحرس الوطني. ويشمل الإنذار العديد من الولايات.

وأمرت الحكومة الفيدرالية في واشنطن الجمعة موظفيها بمغادرة مكاتبهم في منصف يوم الجمعة كما نبهت السلطات المواطنين من مغبة الخروج من منازلهم حتى إنتهاء العاصفة التي يتوقع أن يخف تأثيرها مساء السبت.

وقد ألغيت مساء الجمعة معظم الرحلات الجوية الـ200 من مطار دالاس في العاصمة الأميركية كما ألغيت كافة الرحلات المبرمجة السبت في مطار ريغان في ولاية فرجينيا، بحسب مصادر ملاحية.
XS
SM
MD
LG