Accessibility links

محمود عباس يؤكد استعداده لقاء خالد مشعل بعد توقيع ورقة المصالحة الفلسطينية


أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس السبت أنه لن يلتقي مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل إلا بعد توقيع حماس اتفاق المصالحة الذي اعدته مصر.

وأوضح عباس خلال مؤتمر صحافي في القاهرة بعد مباحثات مع الرئيس المصري حسني مبارك "عندما توقع حماس على المصالحة سيتم اللقاء فورا مع خالد مشعل وبين فتح وحماس وبين كل التنظيمات من أجل تطبيق ما ورد في الوثيقة المصرية".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عباس قوله ان "الوثيقة المصرية لا يوجد ما يعدل" فيها، في اشارة الى "تحفظات" ابدتها حماس على الوثيقة.

وتقوم مصر منذ عدة اشهر بدور الوسيط بين فتح وحماس المتخاصمتين منذ سيطرة حماس على قطاع غزة في يونيو/حزيران 2007. واعدت اتفاق مصالحة وقعته فتح في اكتوبر/تشرين الاول 2009.

وكان مشعل اكد الاحد الماضي ان المصالحة الفلسطينية "في متناول اليد"، داعيا مصر الى جمع الفلسطينيين لديها لتحقيق هذه المصالحة.

عباس يدعم الجدار


وفي مقابلة مع رؤساء تحرير صحف مصرية بينها الاهرام الحكومية، اعرب عباس عن دعمه لبناء مصر جدارا تحت الارض على حدودها مع قطاع غزة.

وقال عباس"ان الجدار الفولاذي ليس تجويعا للشعب الفلسطيني وانه ليس بالساحة الفلسطينية وان الانفاق الموجودة تستخدم لتهريب الويسكي والمخدرات وسيارات المرسيدس اما المواد الانسانية فآلاف الاطنان منها تدخل عبر المعابر".
XS
SM
MD
LG