Accessibility links

logo-print

ألمانيا تدعم إنشاء جيش أوروبي تحت مراقبة برلمانية لإدارة الأزمات الدولية


أعلن وزير الخارجية الألمانية غيدو فسترفيلي السبت في ميونيخ عن دعم بلاده إنشاء جيش اوروبي يعمل تحت مراقبة برلمانية لإدارة الأزمات الدولية. وقال فسترفيلي امام المؤتمر السادس والاربعين حول الامن في ميونيخ ان "الهدف على الامد البعيد هو انشاء جيش أوروبي يوضع تحت مراقبة البرلمان التامة".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الوزير الألماني قوله إن على الاتحاد الاوروبي ان يتحمل مسؤوليته السياسية كلاعب عالمي اساسي والتفاعل بسرعة ومرونة مع الازمات الدولية، مؤكدا ضرورة أن تساهم اوروبا في ادارة الازمات بشكل قوي" واعتبر ان معاهدة لشبونة فتحت مرحلة جديدة امام الاتحاد الاوروبي اكثر ديموقراطية وبرلمانية لكنها لا تشكل هدفا بل بداية، حسب تعبيره.

وتابع ان هذه المعاهدة ترسم سياسة امنية ودفاعية مشتركة وأن الحكومة الالمانية تريد المضي قدما في هذا النهج.

تحفظات أوروبية

وادلى فسترفيلي بهذه التصريحات امام الممثلة العليا لسياسة الاتحاد الاوروبي الخارجية كاثرين اشتون التي تبدي حتى الان تحفظا ازاء تطورات اوروبا الدفاعية في المستقبل.

ومن الامور الجديدة التي وردت في معاهدة لشبونة، امكانية تشكيل "عمليات تعاون مهيكلة دائمة" بين بعض الدول الرائدة في مجالات عسكرية خاصة دون اجماع الدول الاعضاء السبعة والعشرين في الاتحاد الاوروبي.

كذلك دافع رئيس الحكومة الايطالية سيلفيو برلوسكوني في الاول من ديسمبر/ كانون الاول امام اول رئيس دائم للمجلس الاوروبي، البلجيكي هرمن بان رومبي، عن فكرة "دفاع اوروبي مشترك" داعيا الى ادراجه بين مشاريع رئاسته ذات الاولوية.
XS
SM
MD
LG