Accessibility links

العاصفة الثلجية تودي بحياة رجل وابنه وتتسبب بقطع الكهرباء عن الآلاف قرب واشنطن


تسببت العاصفة الثلجية التي تجتاح العاصمة الأميركية واشنطن وولايات الساحل الشرقي للولايات المتحدة منذ الجمعة في مقتل رجل وابنه في ولاية فيرجينيا، وذكرت السلطات أنهما لقيا حتفهما أثناء توقفهما لمساعدة سائق دراجة نارية يواجه صعوبات بسبب سوء الاحوال الجوية.

وأشارت إلى أن شاحنة انزلقت على أحد الطرق الرئيسية واصطدمت بالسيارة التي كانت متوقفة على جانب الطريق مما أدى إلى مقتل الأب وابنه على الفور.

هذا ولا تزال الرياح العاتية والثلوج التي تتساقط بغزارة تشل الحركة السبت في جزء كبير من شرق الولايات المتحدة وخاصة واشنطن ومنطقتها، حيث تسببت الرياح والثلوج بقطع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف في ولايتي ميريلاند وفيرجينيا المحاذيتين للعاصمة واشنطن.

ووصل عدد المنازل التي قطع عنها التيار الكهربائي في ميريلاند إلى 150 ألف منزل بينها نحو 90 ألف منزل في مقاطعة مونتغمري وحدها حيث طلبت السلطات من 200 عنصر من قوات الحرس الوطني تقديم المساعدة للمتضررين.

ونصحت السلطات في ميريلاند وفيرجينيا ، المواطنين بعدم الخروج من منازلهم إلا في حالات الضرورة في حين أمر محافظ ولاية ديلاوير بعدم قيادة السيارات بعد الساعة العاشرة من مساء أمس الجمعة .

واستيقظت واشنطن صباحا على طبقة من الثلوج بسماكة 30 سنتيمترا فيما لا يبدو ان العاصفة المتوقعة حتى مساء اليوم قد خفت وسط توقعات بارتفاع تراكم الثلوج إلى 75 سنتيمترا.

وكانت هيئة الارصاد الجوية قد وجهت تحذيرا من "عاصفة ثلجية غير عادية" لمدة 24 ساعة بدءا من مساء الجمعة، طالبة من المواطنين عدم قيادة السيارات. والغيت كل الرحلات التي كانت مقررة السبت في مطار ريغان كما بقيت معظم الطائرات الموجودة في مطاري دالاس وبالتيمور- واشنطن جاثمة على الارض رغم بقاء المطارات الثلاثة مفتوحة رسميا.

وتجتاح العاصفة الثلجية التي اطلق عليها رواد الانترنت "سنوبوكاليبس" او "سنوماغيدون" شرق الولايات المتحدة من انديانا الى بنسيلفانيا. كما ضربت نيويورك ونورث كارولاينا فيما اعلن حكام فيرجينيا وميريلاند وديلاوير حالة الطوارىء.
XS
SM
MD
LG