Accessibility links

logo-print

مسؤولة أميركية لـ"راديو سوا": واشنطن تعتزم زيادة مساعداتها العسكرية للجيش اللبناني


يقوم وزير الدفاع اللبناني الياس المر يرافقه عدد من كبار ضباط الجيش بزيارة إلى واشنطن يوم الثلاثاء المقبل وذلك في سياق البحث في سبل زيادة المساعدات الأميركية للجيش اللبناني.

وفي لقاء خاص مع سمير نادر مراسل اذاعة " راديو سوا" قالت مديرة مكتب شؤون مصر ولبنان وسوريا والاردن في وزارة الخارجية الأميركية نيكول تشامبين إن بلادها تنوي زيادة الدعم العسكري للجيش اللبناني هذا العام. وقالت :" إننا بالتأكيد نواصل تقديم دعمنا للجيش اللبناني. لقد قدمنا خلال السنوات الماضية مساعدات للجيش فاقت قيمتها النصف مليار دولار. "

وأضافت تشامبين أن الحكومة الأميركية تعلق أهمية كبيرة على مواصلة مساعيها لمساعدة الجيش اللبناني لكي يبني قدراته ويصبح قوة موثوقا بها وقادرة على صيانة الأمن وحدود البلاد بعد أن أهمل خلال فترة الثلاثين سنة الماضية .

دعم بالمعدات والتدريب

وقالت المسؤولة الأميركية إن خطط هذه السنة تهدف إلى زيادة دعم القوات الخاصة في الجيش اللبناني من خلال امدادها بالمعدات والتدريب .

ويقول مراسل "راديو سوا" ان تشامبين تجنبت الكشف عما يمكن أن تقدمه الحكومة الأميركية من أسلحة جديدة إلى الجيش اللبناني مشيرة إلى أن كل ما قدمته واشنطن من معدات عسكرية الى لبنان تم تقديمه من باب التجاوب مع الحاجات التي حددها الجيش اللبناني وأن واشنطن ستواصل تبني هذا الموقف.

وتعليقا على ما ذكر من احتمال تقديم روسيا طائرات من طراز ميغ 29 الى الجيش اللبناني، قالت إنها اطلعت على تقارير بهذا الخصوص . واضافت أن واشنطن تقدم برامج لدعم الجيش على المدى البعيد وتزوده بالأسلحة التي تلبي حاجته الفعلية وبإمكانه ان يستخدمها.

طائرات بدون طيار

وذكرت مديرة مكتب شؤون مصر ولبنان وسوريا والأردن في وزارة الخارجية الاميركية في المقابلة الخاصة إن مقاتلة ميغ الروسية ما كانت لتساعد الجيش اللبناني في قتاله في مخيم نهر البارد بينما الطائرات بدون طيار من طراز رافين التي قدمتها الولايات المتحدة للجيش اللبناني صممت لمواجهة تهديدات كالتي واجهها الجيش بشكل مباشر في مخيم نهر البارد.

وأضافت تشامبين أن الحكومة الأميركية قدمت تجهيزات مهمة من دبابات وطائرات للجيش اللبناني إضافة الى برنامج شامل للتدريب.
XS
SM
MD
LG