Accessibility links

logo-print

أجهزة المسح الضوئي تولد موجات أقل من الإشعاع


تقول مسودة تقرير أعدتها وكالات دولية إن أجهزة المسح الضوئي الأمني لجسم الإنسان بالكامل في المطارات والتي تستخدم الأشعة السينية، تولد موجات أقل بكثير من الإشعاع المنبعث من الأشياء المحيطة بالإنسان في البيئة.

وقال التقرير الذي أعدته مجموعة أجهزة دولية من بينها المفوضية الأوروبية والوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة انه بينما يصل الإشعاع المعتاد المنبعث من البيئة سنويا والذي يتعرض له كل شخص إلى نحو ثلاثة ألاف ميكروسيفرت- وهي وحدة قياس التعرض للإشعاع - فان مسح الجسم يعرض الإنسان لما بين حوالي 0.1 إلى خمس وحدات ميكروسيفرت.

وقالت رينيت سزاروينسكي رئيس إدارة السلامة والمراقبة الإشعاعية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا لرويترز "هذه مخاطر بسيطة جدا".

وقالت "كل تطبيق لنظم أشعة اكس يجب تبريره، يتعين أن توازن بين الميزة والضرر المحتمل. والميزة بالنسبة للأمن كبيرة جدا".

وقالت سزاروينسكي إن هناك نوعين من الماسحات للجسم بأكمله - احدهما يستخدم موجات لاسلكية عالية التردد والنوع الأخر يستخدم أشعة اكس وان الآلات الأخيرة فقط تعرض المسافرين لإشعاع متأين مثل الذي يستخدم في أشعة اكس الطبية.

وقال تقرير الوكالات انه بالرغم من أن هذه الجرعات بسيطة إلا أن التعرض لها يتعين مراقبته بعناية.

وهذه الماسحات تستخدم لرؤية ما تحت الملابس والتعرف على الأشياء غير المعتادة. لكن استخدامها محدود في جانب كبير بسبب مخاوف تتعلق بالتكلفة والخصوصية
XS
SM
MD
LG