Accessibility links

الإفراج عن فرنسي بعد ثلاثة أشهر من اختطافه في تشاد


أفرج عن موظف فرنسي يعمل لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم السبت في دارفور بعد ثلاثة أشهر من اختطافه في تشاد وأعلن خاطفوه عن "دور ايجابي" لفرنسا في تحسين العلاقات بين تشاد والسودان.

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان الإفراج عن لوران موريس، ثم أكدت أن المهندس الزراعي الفرنسي كان في طريقه إلى الخرطوم، مؤكدة أن سياستها تتعارض مع دفع فدية.

وكانت مجموعة "نسور تحرير إفريقيا" غير المعروفة في دارفور أعلنت خطف لوران موريس وطلبت فدية قيمتها مليون يورو مقابل الإفراج عنه.
XS
SM
MD
LG