Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يطلب تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة فيما يتواصل حوار دولي مع ايران


أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأحد مرة أخرى أن بلاده باتت تمتلك القدرة على تخصيب اليورانيوم إلى أي مستوى بفضل تكنولوجيا الليزر التي أضيفت إلى تكنولوجيا التخصيب بواسطة الطرد المركزي المستخدمة حاليا في إيران لإنتاج اليورانيوم الضعيف التخصيب.

وأفادت الأنباء بأن الرئيس الإيراني طلب من رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي البدء بإنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة.

وقال نجاد في كلمة بثها التلفزيون الإيراني: "قلنا لهم إن أمامهم ثلاثة أشهر لإمداد إيران باليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة وإلا سنبدأ بنفسنا عملية التخصيب، وأقول الآن للدكتور صالحي: فلتبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة... ومع ذلك فلا زلنا منفتحين عليهم، إذا ما أبدوا استعدادهم لتزويدنا بالوقود بلا شروط، ولتبادل اليورانيوم ضعيف التخصيب بيورانيوم مخصب بنسبة 20 بالمئة، وعند إتمام ذلك فسنتوقف عن التخصيب."

متكي يلمح إلى إمكانية الاتفاق

وكان وزير الخارجية الايرانية منوشهر متكي قد ألمح إلى إمكانية موافقة بلاده على خطة لمبادلة اليورانيوم الإيراني قليل التخصيب بوقود نووي أعلى تخصيبا، بعد أن عقد اجتماعا مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في ميونيخ على هامش مؤتمر سنوي للأمن.

الحوار متواصل مع إيران

من جانبه أعلن مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو أن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي لم يقدم إليه أي اقتراح جديد حول البرنامج النووي الإيراني خلال لقائهما في ميونيخ. وقال إثر هذا الاجتماع إن الحوار يتواصل مع إيران ولكن ينبغي تسريع وتيرته.

وأوضح أمانو أنه بحث في لقائه مع الوزير متكي موضوعات مختلفة ومنها الأنشطة النووية في إيران ومفاعل الأبحاث في طهران.

وكان متكي قد أعلن أنه عقد اجتماعا جيدا جداً مع مدير الوكالة الذرية من دون أن يتطرق الى مضمونه.
XS
SM
MD
LG