Accessibility links

العاصفة الثلجية القياسية التي ضربت شرق الولايات المتحدة تشل الحركة في عدد من الولايات


أدت العاصفة الثلجية التي ضربت شرق الولايات المتحدة إلى شل الحركة في جزء كبير من هذه الولايات، ولقي شخصان حتفهما فيما حرمت آلاف المنازل من الكهرباء.

وقد اجتاحت هذه العاصفة التي أطلق عليها السكان إسم عاصفة القيامة الثلجية ولايات إنديانا وبنسلفانيا مرورا بنيويورك وكارولينا الشمالية. في حين أعلن كل من حكام فيرجينيا وميريلاند وديلاور حالة الطوارئ.

الطرق شديدة الصعوبة

وقال إد ماكدونوه أحد مسؤولي الإغاثة في ميريلاند إن الوضع قاس جداً في الولاية معتبراً أن الطرق شديدة الصعوبة والأعطال الكهربائية في أعلى معدلاتها.

متزلجون في الشوارع

وفي العاصمة واشنطن قام البعض بالتنقل في الشوارع بزلاجات التزحلق على الجليد فيما يسعى آخرون إلى إزاحة الثلوج من حول منازلهم، ويقول أحد سكان العاصمة إنه لم يشاهد مثل هذه العاصفة منذ زمن بعيد: "أعيش هنا في واشنطن العاصمة منذ نحو 30 عاماً، وأعتقد أنها من أكبر العواصف الثلجية، وأنها على الأرجح من أكبر العواصف التي شاهدتها."

وقد ألغيت جميع الرحلات التي كانت مقررة السبت في مطار ريغان، فيما بقيت معظم الطائرات رابضة في مطاري دالاس وبالتيمور.
XS
SM
MD
LG