Accessibility links

رعد حمودي يتهم حسين سعيد بالسعي لكسب تأييد شعبي في العراق


اتهم رئيس اللجنة الأولمبية العراقية رعد حمودي رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد بالسعي لكسب التأييد الشعبي، مجددا تأكيده بعدم وجود ضغوط على اللجنة الأولمبية للتراجع عن قرار حل اتحاد الكرة. وقال حمودي في حديث نشرته صحيفة "الملاعب" التي تصدرها اللجنة الأولمبية العراقية في بغداد "إن التصريحات التي يطلقها رئيس الاتحاد المنحل وعدد من أعضائه تطلق من أجل كسب مزيد من التأييد الشعبي".

وكانت اللجنة الأولمبية العراقية قد حلت الاتحاد العراقي لكرة القدم في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي نتيجة خلافات حادة حول انتخابات الأخير الذي منحه الاتحاد الدولي (فيفا) مهلة لتمديد عمله تنتهي في 30 ابريل/ نيسان المقبل.
غير أن حمودي أكد أن اللجنة الأولمبية الدولية او أي جهة دولية أخرى لم تمارس ضغوطات من أجل التراجع عن قرار حل اتحاد كرة القدم الذي اتخذه المكتب التنفيذي.

وأضاف حمودي بعد عودته من سويسرا حيث التقى فيها "لا توجد هناك مدة محددة لمعالجة ملف اتحاد الكرة واجتمعنا مع مدير العلاقات بيرو ميرو ومع مسؤول الشؤون القانونية في اللجنة الدولية وكان هناك تفهم كامل لقرار حل الاتحاد العراقي".
ووصف حمودي لقاءه بالمسؤولين في اللجنة الاولمبية الدولية "بالناجح"، مبديا استعداد روغ لدعم الرياضة العراقية.
وتابع "اكدنا للمسؤولين هناك أن الحلول موجودة من األ الوصول إلى الانتخابات بأسرع وقت ممكن من أجل تجنيب تعليق نشاطات الكرة العراقية".

ولفت إلى أن "قرار اللجنة الأولمبية العراقية بحل اتحاد كرة القدم لا يمكن أن يصادر بأي شكل من الأشكال، لكن من الطبيعي أن يكون هناك دور مهم للحكومة يتناسب مع دورها المؤثر في دعم اللجنة الأولمبية من الناحية المالية وأن اتخاذ أي قرار سيكون حصرا بيد المكتب التنفيذي".

وكان رعد حمودي قد صرح لـ"راديو سوا" بعد عودته إلى العراق الأسبوع الماضي بأن المحادثات التي أجراها مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية جاك روغ ومسؤولين آخرين أسفرت عن حصول اللجنة الأولمبية العراقية على دعم من نظيرتها الدولية بشأن بناء مقر اللجنة وإطلاق الأرصدة المجمدة في سويسرا منذ عام 2003.
XS
SM
MD
LG