Accessibility links

كلينتون تعتبر تهديد تنظيم القاعدة أكبر من التهديد الإيراني


اعتبرت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أن التهديد الناجم عن تنظيم القاعدة يتجاوز التهديد الذي تشكله إيران غير أنها أكدت في الوقت ذاته أن تهديد الجمهورية الإسلامية "حقيقي".

وقالت كلينتون في مقابلة مع شبكة تليفزيون CNN قبل قرار الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بانتاج يورانيوم عالي التخصيب في بلاده إن "امتلاك دولة مثل كوريا الشمالية أو إيران سلاحا نوويا يمثل تهديدا محتملا وحقيقيا في الوقت نفسه".

وأضافت أن طهران تمارس عمدا لعبة الوقت حيال ما اعتبرته "اقتراحا منطقيا جدا" من جانب المجتمع الدولي بشأن تخصيب اليورانيوم خارج الأراضي الإيرانية في مقابل إمداد طهران بالوقود النووي اللازم لتشغيل مفاعلها البحثي.

واعتبرت كلينتون أن التهديد الرئيسي الذي تواجهه الولايات المتحدة يأتي من "شبكات عابرة للدول وغير حكومية"، في إشارة الى القاعدة وفروعها المختلفة الموجودة في أفغانستان وشمال أفريقيا وباكستان والمملكة العربية السعودية واليمن.

وأعربت كلينتون عن قلقها حيال مستوى "التواصل" لدى تنظيم القاعدة، معتبرة أن الشبكة "تعمل باستمرار على تحسين وسائلها" ونوع الهجمات التي يمكن أن ينفذها.

وقالت إن "أسوأ كوابيسنا هو أن تضع إحدى هذه المنظمات الإرهابية يدها على سلاح للدمار الشامل".

يذكر أن تصريحات كلينتون جاءت قبل أن يعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس الأحد أن بلاده ستبدأ في عمليات تخصيب اليورانيوم حتى نسبة 20 بالمئة.

وسارع وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى الرد على القرار الإيراني، داعيا المجتمع الدولي إلى "تشكيل جبهة موحدة للضغط على الحكومة الإيرانية".

ورفضت ايران في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اقتراحا تقدمت به الدول الست الكبرى المعنية بملفها النووي ويقضي بأن ترسل طهران القسم الأكبر من مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب إلى روسيا ثم إلى فرنسا لتحويله إلى وقود نووي لمفاعل الأبحاث في طهران.

XS
SM
MD
LG