Accessibility links

خمسة قتلى و12 جريحا في انفجار بمحطة للكهرباء في ولاية كونيتيكت الأميركية


قتل خمسة أشخاص على الأقل وأصيب 12 آخرون بجروح في انفجار قوي وقع الأحد في محطة لتوليد الكهرباء تعمل على الغاز كانت على وشك الدخول في الخدمة في مدينة ميدلتاون في ولاية كونيتيكت الواقعة شمال شرق الولايات المتحدة.

وأعلن رئيس بلدية المدينة سيباستيان جوليانو خلال مؤتمر صحافي أن الانفجار وقع عند الساعة 11:25 (16:25 ت غ) أثناء تجربة أنبوب غاز، مستبعدا فرضية العمل الإرهابي.

من جهته، أعلن قائد فرق الإطفاء، خلال المؤتمر الصحافي نفسه، أنه يجهل عدد الأشخاص الذين قد لا يزالون تحت الأنقاض.

وأوضح أنه خلال الساعات الأولى التي تلت الانفجار "ظن عمال الإنقاذ أن 50 موظفا كانوا موجودين" في المكان.

وأضاف أن "ما بين 100 و200 شخص يتواجدون يوميا في سائر أنحاء المحطة"، مؤكدا في الوقت نفسه أنه يستحيل على الفور معرفة عدد الموظفين الذين كانوا موجودين ساعة حصول الانفجار.

وكان متحدث باسم أحد مستشفيات المدينة أعلن في وقت سابق أن حصيلة قتلى الانفجار قد تصل إلى 50 شخصا.

وتقع المحطة الكهربائية التي حصل فيها الانفجار في موقع "كلين اينرجي" الذي يبعد نحو 170 كلم عن نيويورك.

وقال براين البرت المتحدث باسم مستشفى ميدلسكس بمدينة ميدلتاون حيث يعالج العديد من الجرحى "إن الأرقام (المعلنة) تتفاوت، منها ما يتحدث عن بعض القتلى ومنها ما يتحدث عن 50 قتيلا".

وفور حصول الانفجار استحدثت خلية أزمة لتنسيق المعلومات وتنظيم عمليات الإنقاذ.

وأرسلت نحو 20 سيارة إسعاف إلى المكان، كما شاركت مروحيات في عمليات نقل الجرحى إلى مستشفيات المنطقة.

والمحطة التي انفجرت تعمل بالغاز وتصل قدرتها الإنتاجية إلى 620 ميغاواط وكان من المقرر أن تدخل الخدمة قريبا.

وكانت شركة "إنيرجي انفستورز فاندز" Energy Investors Funds استحوذت مؤخرا على 80 بالمئة من مصنع "كلين إنيرجي" الواقع على مقربة من المنازل عند مدخل ميدلتاون (عدد سكانها 43 ألف نسمة) على ضفاف نهر كونيتيكيت.

وأعلن الصليب الأحمر الأميركي أنه خصص رقما هاتفيا طارئا للرد على اتصالات أقارب وأصدقاء الأشخاص الذين يعتقد أنهم كانوا موجودين في المحطة ساعة حصول الانفجار.
XS
SM
MD
LG