Accessibility links

logo-print

رئيس تشاد يصل الخرطوم في زيارة ضرورية لتحقيق السلام في إقليم دارفور


وصل الرئيس التشادي ادريس ديبي اليوم الاثنين إلى الخرطوم في أول زيارة للسودان منذ عام 2004 وذلك في ظل مؤشرات على التهدئة بين الدولتين.

واستقبل الرئيس السوداني عمر البشير نظيره التشادي لدى وصوله إلى الخرطوم في ما اعتبره مراقبون مؤشر تهدئة بين الدولتين اللتين تتحاربان من خلال مجموعات متمردة في البلدين.

ويؤكد محللون أن تحسن العلاقات بين السودان وتشاد يعد ضروريا للتوصل إلى سلام في إقليم دارفور القريب من تشاد.

وكان البلدان قد وقعا في منتصف يناير/كانون الثاني الماضي اتفاق تطبيع للعلاقات في العاصمة التشادية نجامينا مرفق بمذكرة تفاهم لضمان أمن الحدود.

وتعود آخر زيارة للرئيس التشادي للسودان إلى شهر يوليو/تموز عام 2004 حيث التقى آنذاك بالبشير في مدينة الجنينة كبرى مدن غرب دارفور الواقعة على مسافة 20 كيلومترا من حدود تشاد.

وتشهد منطقة دارفور غرب السودان حربا أهلية مستمرة منذ عام 2003 وأسفرت عن سقوط نحو 300 ألف قتيل بحسب تقديرات الأمم المتحدة وعشرة آلاف قتيل بحسب السلطات السودانية.

XS
SM
MD
LG