Accessibility links

logo-print

القوات الأفغانية والأطلسي تستعد لشن عملية واسعة لاستعادة السيطرة على ولاية هلمند


تستعد قوات حلف الأطلسي والقوات الأفغانية لشن عملية واسعة النطاق جنوب ولاية هلمند تسعى من خلالها إلى إعادة سيطرتها عليها بالكامل والى الأبد، وشهدت المنطقة تدفق آلاف المدنيين الذين فروا خشية التعرض إلى أذى.

وقد دعت قوات التحالف مسلحي طالبان إلى الاستسلام، لكن المسلحين رفضوا.

وأعرب الجنرال ستانلي ماكريستال قائد قوات التحالف عن أمله في أن يغادر جميع السكان قبل الهجوم الذي لم يعلن عن تاريخه بعد، وقال إن العملية التي تقودها القوات الأفغانية، ستكون الأكبر منذ بدء الحرب نهاية عام 2001، وأضاف:

" لقد تولى الجانب المدني مهمة التخطيط لهذه العملية بدعم الجيش، وبطبيعة الحال، ستكون العملية تحت قيادة الأفغان، وهذا أمر يثير الإعجاب".

مقتل اثنين من عناصر الأطلسي

وقد ذكرت القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان، أن اثنين من عناصر القوة قتلا في جنوب أفغانستان في انفجار عبوة ناسفة مصنعة يدوياً.

XS
SM
MD
LG