Accessibility links

مسؤول صيني كبير في كوريا الشمالية لحثها على استئناف النقاش حول برنامجها النووي


ذكرت الصحف الكورية الجنوبية أن مسؤولا صينيا كبيراً يلتقي الاثنين رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ ايل بينما تحاول الأسرة الدولية إقناع بيونغ يانغ باستئناف المفاوضات حول نزع أسلحتها النووية.

وتوقعت الصحف أن يسلم وانغ جياروي الذي يرأس دائرة الشؤون الدولية في الحزب الشيوعي الصيني، رسالة من الرئيس الصيني هو جينتاو إلى رئيس كوريا الشمالية تحثه على استئناف المناقشات الدولية حول برنامج بلاده النووي.

وأفادت وكالة الصين الجديدة أن المسؤول الصيني سيجري أيضا محادثات مع تشو ثاو بوك مسؤول الحزب الشيوعي في كوريا الشمالية على أن ينهي زيارته إلى بيونغ يانغ الثلاثاء.

كوريا الشمالية تحذر جارتها الجنوبية

هذا وقد حذرت كوريا الشمالية جارتَها الجنوبية من مغبة محاولة الإطاحة بحكومتهِا، وقالت إن ذلك سيؤدي إلى اللجوء لاتخاذ إجراءات عسكرية صارمة.

وقالت وزارة الأمن في بيان نشرتْه عبر وسائل الإعلام الرسمية، إن حكومة بيونغ يانغ ستتخذ الإجراءات اللازمة لإحباطِ أي ِمحاولةٍ تهدف للإطاحة بالحكمِ الاشتراكي، وأضافت الوزارة في بيان أذيع في التلفزيون الرسمي:
"سيتخذ الأمن الشعبي وقوات جمهورية كوريا الشمالية إجراءات صارمة للقضاء على أي محاولة تهدف إلى زعزعة الاستقرار والسلام والقضاء على النظام الاشتراكي في جمهورية كوريا الشمالية".

وتؤكد قدرتها على الرد

كما أكدت حكومة كوريا الشمالية امتلاكها ما يكفي من الأسلحة للدفاع عن أراضيها.

وتزامنت التهديدات مع لقاء وانغ جياروي مبعوث الصين الخاص إلى كوريا الشمالية مع تشو ثا بوك أحد كبار المسؤولين في بيونغ يانغ، وهو لقاء يهدف جياروي من خلاله إلى إقناع كوريا الشمالية بالعودة إلى المفاوضات السداسية الخاصة ببرنامجها النووي والمجمدة منذ فترة، ومع إعلان مبعوث كوريا الجنوبية الخاص إلى كوريا الشمالية انتهاء محادثاته الخاصة بالسياحة دون التوصل إلى أي نتائج حول مقتل سائح من كوريا الجنوبية في كوريا الشمالية، وقال كيم نام سيك : " لقد أبلغناهم موقفنا القوي وطلبنا معلومات حول حقيقة ما جرى وما توصلت إليها التحقيقات، كما طالبنا بعدم تكرار الحادث وتعزيز أمن كوريا الجنوبية، ولم تبد كوريا الشمالية أي تقدم بشأن الموضوع، وكررت موقفها السابق".
XS
SM
MD
LG