Accessibility links

logo-print

مرشحون في كركوك يقولون إن فترة الدعاية الانتخابية لا تكفي لعرض برامجهم


أعربت كتل سياسية في كركوك عن استيائها من قصر الفترة المخصصة لحملات الدعاية الانتخابية.

وقال نائب مسؤول الحزب الإسلامي في المحافظة مقداد فيض الله أحمد لـ"راديو سوا" إن الفترة المخصصة للدعاية الانتخابية غير مناسبة، متسائلا عن سبب تقليصها.

نائب رئيس حزب القرار التركماني ياوز عمر شدد على ضرورة عدم تقليص الفترة مجددا، لافتا إلى أن 23 يوما لا تكفي المرشحين للترويج لمشاريعهم الانتخابية.

من جانبه، أشار عضو الجماعة الإسلامية الكردستانية سامان عبدالله إلى أن إجراءات هيئة المساءلة والعدالة وإجراءات المفوضية أسهمتا في تقليص الفترة، مشيرا إلى أن "هناك نسبة لا بأس بها من الأميين بين الناخبين وهؤلاء يحتاجون إلى الكثير من التفاصيل حول المرشحين. فهذه الفترة لا تكفي أبدا".

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد أجلت موعد انطلاق الحملات الدعاية الانتخابية إلى الثاني عشر من الشهر الجاري بدلا عن موعده الذي كان مقررا في السابع منه، إلى أن يتم حسم قضية المستبعدين من الانتخابات.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG