Accessibility links

حكومة فياض تدعو إلى إجراء انتخابات بلدية في شهر يوليو/تموز وحماس تعارض


دعت الحكومة الفلسطينية في رام الله يوم الاثنين إلى إجراء انتخابات محلية في يوليو/ تموز في خطوة وصفتها حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بأنها غير شرعية.

فقد قررت حكومة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض إجراء انتخابات بلدية في 17 يوليو/ تموز، ورحبت حركة فتح الفلسطينية بتلك الخطوة قائلة انها ستشارك في الانتخابات.

وقالت حماس التي تسيطر على قطاع غزة إن فياض وحكومته لا يتمتعون بالشرعية ولا يملكون صلاحية الدعوة لأي انتخابات. وقال فوزي برهوم المتحدث باسم الحركة لوكالة أنباء رويترز إن أي انتخابات لا يمكن أن تجرى إلا عقب مصالحة وطنية.

وكانت الانتخابات التشريعية والرئاسية التي دعا إليها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في يناير/ كانون الثاني قد ألغيت بسبب حظر حماس عملية الاقتراع في قطاع غزة.

إلا أن خطة مصرية للمصالحة الوطنية حددت شهر يونيو/حزيران موعدا لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية فلسطينية. ووقع زعيم فتح محمود عباس المدعوم من القاهرة تلك الوثيقة ولكن حماس رفضت التوقيع قائلة إن لديها تحفظات على الوثيقة.

وكانت آخر انتخابات محلية فلسطينية قد أجريت عام 2005 قبيل انتخابات تشريعية تمكنت فيها حماس من إلحاق الهزيمة بحركة فتح.
XS
SM
MD
LG