Accessibility links

logo-print

عباس يزور فرنسا قريبا للتشاور مع ساركوزي حول المحادثات غير المباشرة مع إسرائيل


يلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في باريس في الثاني والعشرين من فبراير/ شباط الجاري، للتشاور معه حول المحادثات غير المباشرة مع إسرائيل المتوقعة قريبا.

وقال مسؤول فلسطيني كبير لم يكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية، إن عباس سيصل إلى باريس في الحادي والعشرين من هذا الشهر حيث سيلتقي وزير الخارجية الفرنسية برنارد كوشنير وعددا من المسؤولين الفرنسيين قبل لقاء ساركوزي في اليوم الثاني لزيارته الرسمية لفرنسا.

وأكد المسؤول أن هدف زيارة عباس سيكون اطلاع المسؤوليين الفرنسيين على آخر التطورات السياسية في المنطقة والتشاور مع الرئيس الفرنسي والمسؤوليين الفرنسين حول المباحثات غير المباشرة مع إسرائيل المتوقعة قريبا.

ولفت إلى أن عباس سيطلب من ساركوزي دعم هذه المباحثات المتوقعة وضرورة التوصل إلى اتفاق حول قضية حدود الدولة الفلسطينية على كامل الأراضي التي احتلتها إسرائيل في عام 1967.

وقال المسؤول الفلسطيني إن عباس سيؤكد لساركوزي تمسك السلطة الفلسطينية بالسلام العادل والشامل وإنه يعمل على إنجاح الجهود الدولية لبدء مفاوضات حقيقية وجادة تقود لإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وحل كافة قضايا الوضع النهائي.

وأكد على دور فرنسا الأساسي في عملية السلام، وقال إن عباس سيطلب من القيادة الفرنسية تكثيف هذه الجهود التي تصب في حل الصراع في منطقة الشرق الأوسط.

يذكر أن عباس متواجد الآن في اليابان في زيارة بدأها منذ الأحد حيث التقى القادة اليابانيين، وأجرى محادثات ركزت على مساعدة طوكيو للأراضي الفلسطينية.

واليابان من الدول المانحة للأراضي الفلسطينية مع مساعدات تزيد قيمتها عن مليار دولار منذ توقيع اتفاقات أوسلو في 1993.

XS
SM
MD
LG