Accessibility links

logo-print

الاتحاد المصري يحسم الجدل حول انتقال شحاتة لتدريب المنتخب النيجيري


أقفل الاتحاد المصري لكرة القدم الباب تماما في وجه الراغبين بخدمات المدير الفني للمنتخب حسن شحاتة معلنا عدم الاستغناء عنه حاليا ولحين انتهاء عقده في نهاية عام 2012.

وحسم شحاتة أيضا الجدل خلال حضوره مباراة العين والأهلي يوم الاثنين ضمن الدوري الإماراتي لكرة القدم حيث كرمه نادي العين بين الشوطين، لقيادته منتخب مصر إلى إحراز اللقب الثالث على التوالي لكأس الأمم الإفريقية.

وقال شحاتة للموقع الرسمي لنادي العين على شبكة الانترنت عن استمراره مع المنتخب المصري من عدمه "عقودنا ستستمر حتى نهاية 2012، وبالتأكيد سنمضي في مشوارنا برغم أن الفترة المقبلة ستكون هادئة، حيث سنخوض خلالها مباريات ودية مهمة جدا أمام منتخبات انكلترا واسبانيا والولايات المتحدة الأميركية والأرجنتين".

وتابع شحاتة "الاتحاد المصري أغلق الباب تماما في وجه الراغبين بخدمات مدرب المنتخب عندما أطلق تصريحه بعدم الاستغناء عني، ولا اعتقد بأن هناك منتخبات ستفاوضني عقب حديث رئيس الاتحاد سمير زاهر".

وعن العرض النيجيري، أوضح شحاتة "ربما استطيع القول إنني حزين بسبب رفض العرض النيجيري، الذي كان سيضعني كمدرب عربي في قيادة منتخب إفريقي في كأس العالم"، مضيفا أنه سعيد لأن الاتحاد المصري تمسك به ورفض الاستغناء عنه لمصلحة المنتخب النيجري".

وبرز اسم شحاتة ضمن قائمة تضم أيضا الهولنديين غوس هيدينك مدرب روسيا، ولويس فان غال الذي يشرف على بايرن ميونيخ الألماني، والفرنسي برونو ميتسو مدرب منتخب قطر، والدولي الصربي السابق راتومير ديوكوفيتش والانكليزي بيتر تايلور مرشحين للإشراف على منتخب نيجيريا في مونديال جنوب إفريقيا الصيف المقبل.

XS
SM
MD
LG