Accessibility links

logo-print

مجلس محافظة البصرة يستبعد فكرة إغلاق مصنع الورق


استبعد مجلس محافظة البصرة فكرة إغلاق مصنع الورق بعد أيام قليلة على تصريح للمحافظ شلتاغ عبود بوجود نية لإغلاقه لعدم وجود جدوى اقتصادية من إعادة تأهيله.
دواه الاقتصادية.

وقال المستشار السياسي لمحافظ البصرة حسن عبد النبي إن الحكومة المحلية وضعت خطة لتطوير جميع المصانع الحكومية ومنها مصنع الورق حيث سيتم نقل موظفي المصنع لعمل في بعض المؤسسات الحكومية لحين إعادة تأهيل المصنع.

وأشار عبد النبي في حديث مع "راديو سوا" إلى أن إعادة تأهيل المصانع من أبرز أولويات الحكومة المحلية لكنها لم تحدد بعد ما إذا الأمر سينفذ من قبل القطاع العام أو الخاص، وأضاف قائلا:

"من غير الممكن بقاء هذه المصانع المتخلفة على حالها ويحزننا أكثر أن ست سنوات مرت ولم يتم تطويرها ومحاولات الاستثمار فيها متعثرة ولهذا نسعى بالإستناد على دراسات المختصين للتحرك باتجاهين إما إعادة تاهيل المصانع من قبل الحكومة أو عن طريق المستثمرين".

وأفاد المستشار السياسي لمحافظ البصرة بأن ظاهرة البطالة المقنعة في المصانع الحكومية لا تمكن معالجتها بإنهاء خدمات الموظفين وإنما عن طريق نقلهم للعمل في دوائر حكومية أخرى بحاجة إلى خبراتهم.

يشار إلى أن محافظة البصرة توجد فيها ست مصانع حكومية كبيرة يعمل فيها آلاف الموظفين رغم توقف العديد منها أو العمل بأقل من طاقتها الإنتاجية ومن أهمها مصانع الأسمدة والحديد والصلب والبتروكيمياويات.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG