Accessibility links

logo-print

قرار باستبعاد البعثيين عن إدارة المؤسسات الحكومية في واسط


قرر مجلس محافظة واسط إبعاد البعض من أعضاء حزب البعث المحظور عن إدارة المؤسسات الحكومية العاملة في المحافظة وإحالة البعض الآخر على التقاعد.

وأوضحت مكاسب حميد رئيسة لجنة شؤون المواطنين في مجلس المحافظة تفاصيل القرار الذي اتخذ يوم الثلاثاء بهذا الشأن في حديث مع مراسل "راديو سوا":

"تقرر إخراج من كان بدرجة عضو فرقة فما فوق وفدائيي صدام ومنتسبي الأجهزة القمعية زمن النظام البائد من كافة دوائر الدولة ومنعهم من العمل فيها وأحيلت ملفاتهم إلى هيئة المساءلة والعدالة لغرض إعادة النظر فيها وإحالة من تثبت إدانته على التقاعد".

وأشارت حميد إلى أن القرار تضمن أيضا إبعاد أعضاء آخرين من هذا الحزب المحظور عن تولي المسؤليات الإدارية في المحافظة:

"تقرر تنحية من كان بدرجة عضو عامل من أي موقع إداري داخل دائرته، مدير دائرة، مدير قسم، مدير مدرسة، وإعطاء مهلة أسبوع واحد للمشمولين بالمادة أولا من هذا القرار، تسليم أسلحتهم ورابعا تخويل الأجهزة الأمنية بمداهمة واعتقال من لم يسلم سلاحه بعد إنقضاء المهلة المحددة واتخاذ إجراءات المتابعة ومراقبة تحركات المشمولين بنزع السلاح".

وأكدت حميد على أن القرار يفرض رقابة أمنية على تحركات أعضاء هذا الحزب.

ويأتي هذا القرار في ظل الأزمة السياسية التي اندلعت مؤخرا إثر قرار هيئة المساءلة والعدالة إبعاد المئات من المرشحين عن الإنتخابات البرلمانية باعتبارهم من أعضاء حزب البعث المحظور.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واسط حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG