Accessibility links

logo-print

مقتل جندي فرنسي وإصابة آخر بجراح في ولاية كابيسا الأفغانية


أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان أصدرته الثلاثاء أن جنديا فرنسيا قتل الثلاثاء في أفغانستان بولاية كابيسا الواقعة في الجزء الشرقي من البلاد أثناء عملية مواكبة لقافلة لوجستية للجيش الأفغاني، حسب ما أعلنت وكالة الصحافة الفرنسية.

وبذلك يرتفع إلى أربعين عدد القتلى في صفوف الجنود الفرنسيين في أفغانستان منذ انتشار القوات الحليفة نهاية 2001.

وأوضحت قيادة أركان القوات المسلحة الفرنسية في باريس أن جنديا آخر من نفس الكتيبة أصيب بجروح خطيرة الاثنين في هجوم شنه مقاتلو طالبان وانه في طريقه إلى باريس جوا.

وجاء في بيان الرئاسة الفرنسية أن "رئيس الجمهورية تبلغ بتأثر كبير مقتل جندي فرنسي من الكتيبة الـ 13 من قناصة ألبي" ومقرها في وسط شرق فرنسا.

وأوضح البيان ان "ذلك الجندي كان يشارك في حماية قافلة لوجستية للجيش الوطني الأفغاني في كابيسا في مدخل وادي ألاساي الجنوبي. وأثناء العملية هاجم مقاتلون العناصر الفرنسية فأصيب جندي برصاصة قاتلة".

مقتل جنديين أحدهما أميركي

وفي كابول أعلنت القوة الدولية المساهمة في إرساء الأمن في أفغانستان "ايساف" لحلف شمال الأطلسي أن جنديين قتلا الثلاثاء في أفغانستان احدهما أميركي في انفجار قنبلة يدوية الصنع في الجنوب في حين قتل الآخر الذي لم تكشف جنسيته في تبادل إطلاق النار مع مقاتلين شرق البلاد.

ويشارك نحو 3750 جنديا فرنسيا في عمليات في أفغانستان منهم 3500 على الأراضي الأفغانية.
XS
SM
MD
LG