Accessibility links

logo-print

وزير العدل البريطاني يعترض على إصدار قانون يحظر ارتداء النقاب والبرقع


اعترض وزير العدل البريطاني جاك سترو بشدة الثلاثاء على إصدار قانون يحظر ارتداء النقاب والبرقع اللذين يغطيان جسد المرأة المسلمة تماما من الرأس حتى أخمص القدمين، طبقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الوزير أمام مجلس العموم البريطاني "يمكن أن يكون لكل منا وجهة نظر بشأن ارتداء البرقع لكنني لا أعتقد أنه يمكن أن يكون موضع قانون يقضي بأن تسحب الشرطة هذا اللباس".

وأكد سترو أنه "سيعارض بشدة إدخال أي تعديل على التشريع" البريطاني ردا على النقاش الجاري في فرنسا بشان حظر النقاب الذي يغطى جسد المرأة كله وكذلك البرقع الذي ترتديه الأفغانيات.

وقد سبق أن شغلت مسألة النقاب الساحة السياسية البريطانية عام 2006. وكان جاك سترو وزير العلاقات مع البرلمان آنذاك، وقال إنه يشعر ب"الانزعاج" في التحدث إلى شخص لا يرى وجهه مثيرا جدلا لم يدم طويلا.

ويؤيد 69 بالمئة من البريطانيين حظر النقاب في الأماكن العامة والمدارس وتصل هذه النسبة إلى 72 بالمئة بالنسبة لحظر البرقع وفقا لاستطلاع للرأي نشره معهد انغوس ريد في نهاية يناير.

إلا أنه لا يوجد قانون يحظر البرقع والنقاب في المملكة المتحدة حيث يسمح به شأنه الحجاب. واستنادا إلى مجلس مسلمي بريطانيا توجد أكثر من 2.5 مليون مسلمة في هذا البلد واقل من 1 بالمئة منهن يرتدين النقاب أو البرقع.
XS
SM
MD
LG