Accessibility links

الرئيس باراك أوباما يدعو المجتمع الدولي إلى التحرك بسرعة نحو فرض عقوبات على ايران


بدأت إيران الثلاثاء بتخصيب اليورانيوم في منشأة ناتنز بنسبة 20 بالمئة، في حين أكد الرئيس باراك أوباما خلال حديث للصحفيين في البيت الأبيض أن على المجتمع الدولي التحرك بسرعة نحو فرض مزيد من العقوبات على طهران. وقال أوباما : "يبدو أن الإيرانيين اتخذوا قرارهم حتى الآن على الرغم من أن الباب مازال مفتوحا أمامهم. وما سنعمل على تحقيقه خلال الأسابيع القليلة المقبلة هو أن نبيّن لهم مدى عزلتهم عن المجتمع الدولي."

المجتمع الدولي متحد إزاء إيران

وأشارالرئيس أوباما إلى أن مواصلة إيران السير نحو الحصول على السلاح النووي أمر غير مقبول، وأضاف: "نحن واثقون الآن من أن المجتمع الدولي متحد فيما يتعلق بتصرفات إيران غير المقبولة في المنطقة. ولكن مازال أمامنا معرفة الطريقة التي ستتصرف فيها الصين في مجلس الأمن عندما نبدأ بالسعي الى تطبيق عقوبات. إحدى الأمور التي أثارت سروري هي أن روسيا بدأت بإبداء تعاون في هذه المسألة. أعتقد أنهم يرون بوضوح الان أن طهران لم تبد أي جدية لحل مسألة قابلة للحل بينها وبين المجتمع الدولي."

تشديد العقوبات

وقد أعرب نائب مستشار الأمن القومي الأميركي، في لقاء مع شبكة تلفزيون NBC، عن اعتقاده بموافقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع على تشديد العقوبات على إيران وأضاف أن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن بما فيها الصين، على يقين أن حصول إيران على أسلحة نووية لا يخدم أية دولة في العالم، وأضاف: "يتضح مما إتخذه الإيرانيون من قرارات أنهم لا يبدون إهتماما بتنفيذ التعهدات التي قطعوها أمام المجتمع الدولي، ويسهل ذلك طرح قضيتنا، لكن الأمر لا يتعلق بتقديم الصين خدمة لنا أو لإيران أو لأي جهة أخرى، بل باعتراف الجميع فأن حصول إيران، التي توجد في قلب الشرق الأوسط، على الأسلحة النووية لا يخدم أية جهة".

"ايران توقف التخصيب اذا توفر لها الوقود المخصب"

وكان مدير الوكالة الايرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي قد أشار إلى أنه في حال وفر المجتمع الدولي الوقود المخصب لايران فهي لن تواصل التخصيب وأضاف: "كانت وسائل الاعلام الغربية تقول إنه ليست لدى ايران القدرة على تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة. ولكن عليهم أن ينتظروا ويروا ما تستطيع إيران فعله."
XS
SM
MD
LG