Accessibility links

logo-print

أنباء عن توصل المحققين إلى أن سبب سقوط الطائرة الإثيوبية قبالة سواحل لبنان خطأ من الطيار


نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر مطلع على التحقيق الجاري في حادث سقوط طائرة الركاب الإثيوبية قبالة سواحل لبنان الشهر الماضي، إلى أن الطائرة سقطت بسبب خطأ من الطيار. وقال المصدر إن فريق التحقيق توصل إلى نتيجة مبكرة تفيد بأن حادث الطائرة التي كانت تقل 90 شخصا كان خطأ من الطيار.. استنادا إلى معلومات الصندوق الأسود.

وكان فريق تحقيق يضم مسؤولين لبنانيين وفرنسيين وإثيوبيين قد توجه إلى فرنسا الاثنين ومعه مسجلا الرحلة المعروفان بالصندوقين الأسودين لتحليلهما.

ويذكر أن الطائرة وهي من طراز بوينغ 737 - 800 كانت قد سقطت بعد الإقلاع من بيروت في جو عاصف يوم 25 يناير/ كانون الثاني وهوت في البحر والنار مشتعلة بها.

ولم يستجب الطيار لطلب برج المراقبة تغيير اتجاهه رغم أنه أقر بتلقي تعليمات البرج. وقال وزير المواصلات اللبناني في ذلك الوقت إن الطائرة انعطفت بشدة قبل أن تختفي من شاشات الرادار.

وكانت الطائرة التي صنعت قبل ثماني سنوات تقل ركابا غالبيتهم من اللبنانيين والإثيوبيين وأجريت لها آخر فحوص يوم 25 ديسمبر/ كانون الأول ولم يعثر على أي مشاكل فنية.

ومنذ استرداد أجهزة تسجيل الرحلة من البحر المتوسط يوم الأحد حددت فرق البحث اللبنانية والدولية مواقع أجزاء من جسم الطائرة الذي يعتقد أن به معظم جثث الضحايا، حيث تم انتشال جثث 23 شخصا على الأقل حتى الآن.
XS
SM
MD
LG