Accessibility links

logo-print

مواقف متباينة في العراق إزاء الدعوة لتأجيل الانتخابات النيابية


تباينت المواقف في العراق حول إحتمالات تأجيل الانتخابات النيابية المقرر إجراؤها في مارس/آذار المقبل في وقت تواصل الهيئة التمييزية النظر في قرار هيئة المساءلة والعدالة إستبعاد مرشحين عن تلك الانتخابات.

فقد اعتبر النائب ظافر العاني أن الذين يطالبون بتأجيل الانتخابات النيابية، يعتبرون أن الأجواء السائدة في العراق تهدد بعودة الاحتقان الطائفي. وقال العاني لـ"راديو سوا": " أنا اعتقد ان الاحزاب السياسية اذا كانت تراعي المصالح الوطنية عليها ان تتوقف قليلا ازاء ما يجري في العراق وان ترجئ الانتخابات فترة ما لحين استعادة الوضع السياسي والأمني"

دعوة لرفض التأجيل

لكنّ عضو قائمة ائتلاف دولة القانون النائب علي الأديب يرفض فكرة تأجيل الانتخابات.

ومن جانبه، يستبعد النائب عن كتلة التحالف الكردستاني فرياد راوندوزي إمكانية تأجيل الانتخابات النيابية المقبلة معتبرا أن الدعوات لتأجيلها تصبّ في خانة المحاولات الرامية لتوتير الأوضاع في البلد.

ويقول راوندوزي لـ"راديو سوا": "أنا اعتقد أن أي دعوة لتأجيل الانتخابات هي في حد ذاتها دعوة إلى تأجيج الوضع، وايضا خلق أجواء غير سليمة في العراق ووضع العراقي على طريق العملية السياسية والانتخابية .ولذلك لا أتصور أن مثل هذه الدعوات سوف يستجاب لها لأن الانتخابات يجب أن تجرى، وفقا للدستور، في موعدها المحدد."
XS
SM
MD
LG