Accessibility links

logo-print

انفجار يستهدف أنبوبا لنقل النفط الخام من حقول كركوك العراقية


أعلن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني اليوم الأربعاء أن انفجارا بعبوة ناسفة استهدف أنبوبا لنقل النفط الخام من حقول كركوك إلى مصفاة الدورة في بغداد منتصف ليل أمس الثلاثاء.

وأوضح الوزير في تصريح صحافي أن "مجرمين يريدون حرمان الشعب من المشتقات النفطية فجروا منتصف الليل أنبوبا للنفط الخام في منطقة الراشدية (الواقعة على مسافة 15 كيلومترا شمال شرق بغداد) بعبوة ناسفة".

وقال إن "هذا الأنبوب تم تأهيله قبل أيام، وجرى العمل به للمرة الأولى منذ سقوط النظام، إثر تعرضه إلى عمليات تخريبية حالت دون تشغيله طوال تلك الفترة".

وأكد أن "الأيام القليلة التي عمل فيها الأنبوب رفعت عمليات التكرير في مصفاة الدورة من أقل من 70 ألف برميل يوميا إلى أكثر من 100 ألف برميل".

وأشار الوزير إلى أن كوادر الوزارة بدأت إصلاح الأنبوب" معربا عن "أمله بأن يتم إصلاحه خلال اليومين القادمين".

ويسعى العراق، بعد تعاقده مع شركات عالمية لإنتاج النفط، إلى رفع إنتاجه النفطي إلى 12 مليون برميل خلال السنوات القليلة القادمة، علما بأنه يستورد كميات كبيرة من المشتقات النفطية لسد النقص.

ويحتل العراق المرتبة الثالثة عالميا من حيث الإحتياطي النفطي، ومع ذلك لم يتم تطوير الحقول النفطية منذ عقود عدة بسبب الحروب والحظر الدولي الذي كان مفروضا بين عامي 1990 و2003.

XS
SM
MD
LG