Accessibility links

logo-print

طهران ترفض عرضا أميركيا بالسماح لها بالحصول على النظائر الطبية مقابل الحد من التخصيب


‎ رفضت الحكومة الإيرانية اليوم الأربعاء عرضا أميركيا بتقديم نظائر طبية للجمهورية الإسلامية مقابل إمتناعها عن زيادة تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 20 بالمئة معتبرة أن العرض الأميركي "غير منطقي".

وقال رامين مهمنبرست المتحدث باسم الخارجية الإيرانية لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ايرنا) إن "هذا العرض غير منطقي".

وأضاف أن "إغلاق مفاعل طهران البحثي أو وقف انتاج النظائر الطبية ليس حلا" معتبرا أن "الحل هو أن يتعاون الطرف الآخر لزيادة عدد هذه المفاعلات، وتلبية إحتياجات المرضى".

ورفض المتحدث التهديدات الدولية بفرض عقوبات جديدة على بلاده معتبرا أنه "من الأجدر بواشنطن وغيرها من القوى الدولية إتباع نهج واقعي بدلا من ممارسة الضغوط الاقتصادية والسياسية لحرماننا من حقوقنا الأساسية"، على حد قوله.

وتنتج إيران النظائر الطبية في مفاعلها للأبحاث في طهران، وتحتاج إلى الوقود النووي لإنتاجها. يذكر أن الرئيس باراك اوباما كان قد ذكر أمس الثلاثاء أنه على العالم الإستعداد للضغط على إيران لتغير مسارها رغم أن "الباب لا يزال مفتوحا" للمفاوضات، وذلك ردا على إعلان طهران بدء زيادة مستويات تخصيب اليورانيوم إلى 20 بالمئة.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي قد أعلن أمس الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستقترح على الوكالة الدولية للطاقة الذرية بديلا يسمح لإيران بالحصول على نظائر طبية تقول إنها تحتاجها لعلاج مرضى السرطان.

XS
SM
MD
LG