Accessibility links

logo-print

جولي تتفقد هايتي في آخر جولة لها كسفيرة للنوايا الحسنة


زارت الممثلة الأميركية انجيلينا جولي هايتي في جولة تفقدت فيها ضحايا الزلزال الذي دمر مدينة بورت أو برنس في 12 يناير/ كانون الثاني، وذلك في آخر جولة تقوم بها جولي لمساعدة الناجين من الصراعات والكوارث الطبيعية بصفتها سفيرة للنوايا الحسنة لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة والتي تحتلها منذ اوائل عام 2001.

وتوجهت جولي إلى مدينة بورت أو برنس بعد زيارة قامت بها لمستشفى جمهورية الدومينيكان المجاورة، حيث تفقدت أطفال هايتي المصابين من جراء الزلزال.

وكان من المقرر أن تزور الممثلة التي قامت بعدة مهام للأمم المتحدة لمساعدة اللاجئين في اكثر من 20 دولة، مستشفى ومواقع إغاثة أخرى تعالج مئات الآلاف ممن تعرضوا لإصابات جراء الزلزال أو ممن أصبحوا من دون مأوى.

وقال مسؤولون في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في مطار بورت أو برنس للصحافيين إن زيارة جولي خاصة.

هذا، ورفض اندريه ماهيشيتش المتحدث باسم المفوضية في جنيف أن يعطي تفاصيل حول جدول رحلتها، مشيرا الى أسباب أمنية لسياسة الوكالة التي تقضي بعدم الكشف عن رحلات سفراء النوايا الحسنة لديها.

وزارت جولي الاثنين مستشفى في سانتو دوميغو في جمهورية الدومنيكان حيث يعالج العشرات من أبناء هايتي المصابين ولاسيما الاطفال.

وأعلن متحدث حكومي من جمهورية الدومنيكان أن جولي التقت بليونيل فرنانديز رئيس البلاد مساء الاثنين لمناقشة احتياجات هايتي الملحة من المعونة.

وقال المتحدث إن رئيس البلاد هنأ جولي على عملها الإنساني كسفيرة نوايا حسنة لمفوضية اللاجئين.

وتبرعت جولي وزوجها الممثل براد بيت وعدد من نجوم هوليوود ونجوم الموسيقى، بأموال لجهود الإغاثة في هايتي وفي بعض الحالات قادوا مجموعات خيرية من أجل ضحايا الزلزال.

XS
SM
MD
LG