Accessibility links

جراحة ربط المعدة لدى المراهقين أفضل من اتباعهم حمية غذائية


أظهرت دراسة طبية جديدة أن المراهقين البدناء الذين خضعوا لجراحة ربط المعدة للحد مما يمكن أن يأكلونه فقدوا وزنا وتمتعوا بمزايا صحية بشكل أكبر من هؤلاء الذين اتبعوا برنامجا مكثفا لتعديل أسلوب حياتهم.

وقال الباحثون الذين نشروا هذه الدراسة في دورية الجمعية الطبية الأميركية The Journal of American Medical Association إن 21 من بين 25 مراهقا كانوا مصابين بالبدانة المفرطة واعمارهم تتراوح بين 14 و18 وأجري لهم شكل ما من اشكال ربط المعدة فقدوا اكثر من نصف وزنهم الزائد بالمقارنة مع ثلاثة فقط من بين 25 اتبعوا برنامج حمية غذائية وتمرينات رياضة وتعديل في السلوك.

وقال الدكتور بول اوبرين أحد معدي هذه الدراسة: "ثبت في هذه الدراسة أن ربط المعدة تدخل فعال يؤدي الى خفض كبير ومستمر في البدانة وإلى تحسن الصحة."

وقيّم أوبرين وزملاؤه فعالية أسلوب ربط المعدة والذي يتضمن وضع حزام قابل للتعديل حول الجزء الأعلى من المعدة مما يعطي المريض إحساسا وهميا بالامتلاء أو الشبع بوجبات صغيرة.

وأصبحت البدانة التي تؤثر على نحو ثلث الأطفال الأميركيين إحدى أولويات البيت الأبيض مع إعلان الرئيس باراك اوباما عن خطة للتوصل إلى حل لبدانة الأطفال.

وأصبحت هذه الجراحة أكثر شعبية في الوقت الذي يجاهد فيه البدناء لفقد الوزن وتفادي التعقيدات الصحية التي تصاحب زيادة الوزن مثل الاصابة بالسكري وأمراض القلب وآلام المفاصل وبعض أنواع مرض السرطان.

XS
SM
MD
LG