Accessibility links

logo-print

السويد تتفوق على الولايات المتحدة في استخدام التكنولوجيا


أظهر تقرير صدر يوم الخميس أن السويد انتزعت المرتبة الأولى من الولايات المتحدة في التصنيف السنوي لأكثر الدول استخداما لتكنولوجيا الاتصالات مثل الشبكات والهاتف المحمول والكمبيوتر.

ويقوم معيار الربط الإلكتروني Connectivity Scorecard الذي وضعه ليونارد ويفرمان الأستاذ بكلية الأعمال في لندن عام 2008 بتصنيف 50 دولة على أساس عشرات المؤشرات منها المهارات التكنولوجية واستخدام تكنولوجيا الاتصالات.

وقال ويفرمان: "السويد فضلا عن امتلاكها أفضل مزيج من المعايير لم تظهر دلائل تذكر على أنها ستفقد هذه الريادة".

وأضاف: "وعلى العكس ظهرت بداية فجوة بينها وبين الولايات المتحدة التي كانت حتى العام الماضي في الريادة في أغلب قطاعات الصناعة والخدمات والتعليم والمهارات".

وجاءت السويد في المرتبة الثانية في الاستطلاع السابق بعد الولايات المتحدة. واحتلت النرويج المرتبة الثالثة صاعدة من المرتبة الخامسة العام الماضي.

ويقول الباحثون إن المؤشر الجديد -الذي أعدته شركة معدات الاتصالات نوكيا سيمنس نتوركس - يستخدم بالفعل في العديد من الدول في تطوير استراتيجيات الابتكار.

وقال ويفرمان: "الانتعاش الاقتصادي وخطط التحفيز الحكومية الرامية لتعزيز نشر شبكات الإنترنت فائقة السرعة وتطوير تكنولوجيا معلومات الاتصالات.. كلها عوامل تتيح مجالا للتفاؤل في الأعوام القادمة".

واحتلت دول في شرق وجنوب أوروبا مثل إيطاليا وإسبانيا واليونان وبولندا المراتب الأخيرة على قائمة من 25 دولة متقدمة في حين جاءت اليابان في المرتبة العاشرة.

وظلت ماليزيا تتصدر قائمة الدول النامية مدعومة بتعاون جيد بين القطاعين العام والخاص وصعدت جنوب أفريقيا إلى المرتبة الثانية مدعومة بإنفاق كبير من جانب الشركات على معدات وبرامج وخدمات تكنولوجيا المعلومات.
XS
SM
MD
LG